«الشهد والدموع» فى لجان الثانوية

حزن من صعوبة الفيزياء
حزن من صعوبة الفيزياء

تباينت آراء الطلاب بالمحافظات حول صعوبة امتحان الفيزياء وفى بعض المحافظات أكد البعض على صعوبة الفيزياء وأنها تخطت قدرات الطالب المتوسط بينما أكد البعض الآخر سهولة الفيزياء وأن الاسئلة جاءت من الكتاب المدرسى ونماذج وزارة التربية والتعليم الاسترشادية واتفقوا على سهولة التاريخ.
ففى الإسكندرية سادت حالة من الارتياح بين طلاب وطالبات الثانوية العامة، بعد أداء امتحان الفيزياء والذى وصفوه بأنه فى مستوى الطالب المتوسط ولم يخرج عن كتاب الوزارة.
وفى بورسعيد تباينت ردود الأفعال لدى الطلاب حيث أبدى طلاب القسم العلمى ارتياحهم لامتحان الفيزياء وسهولة الاسئلة اشتكى طلاب القسم الأدبى من صعوبة الاسئلة لمادة التاريخ التى لم تأت مباشرة وتحتاج لمجهود لسرد تفاصيل الإجابة ولا يكفيها الزمن المخصص للاجابة. 
وفى الفيوم أبدى العديد من الطلاب، ارتياحهم عقب آداء امتحان مادة الفيزياء التى وصفوها بأنها فى مستوى الطالب المتوسط. 
بينما أصيب عدد من الطلاب بالاغماء فى أسيوط بسبب صعوبة امتحان الفيزياء وأكد الطلاب بلجنة طه حنفى بمدينة أسيوط إن الامتحان كان صعبا جدا على مستوى الفيزياء وأننا اصبنا بحالة من الاحباط فور رؤية الامتحان فقد تبين صعوبته وطوله ولا نتمنى أن تأتى المواد الأخرى بهذا الشكل.
وفى السويس اشتكى الطلاب من امتحان الفيزياء الذى أدوه أمام 14 لجنة وانهمرت الكثير من الطالبات فى البكاء بسبب مستوى الامتحان الذى وصفوه بالصعب.
وفى الدقهلية أصيب طالب بلجنة مجمع المسيرى ببلقاس اشتباه جديرى مائى وتم عزل الطالب بلجنة خاصة.
كما أصيبت طالبة بمدرسة الصفطاوى بإدارة نبروه بتشنجات تم نقلها على أثرها الى مستشفى نبروه المركزي.
وفى الاقصر شكى طلاب القسم العلمى من صعوبة امتحان الفيزياء وحدث عدد كبير من حالات الاغماء بمدرسة الأقصر الثانوية بنات فى الوقت الذى ارتفعت فيه حالات التأجيل عن اى مادة من المواد السابقة.
وفى القليوبية سيطرت حالة من الحزن أمام لجان الامتحانات عقب أداء امتحان مادة الفيزياء، بسبب صعوبة اجزاء من الاسئلة.
فيما سادت حالة من الفرحة بين طلاب القسم الأدبى لسهولة امتحان مادة التاريخ حيث جاء فى مستوى الطالب المتوسط ومن المقرر الدراسي. وشهد محيط مدرسة حسن ابو بكر الرسية بالقناطر مشاجرة بين عدد من الطلاب خارج اللجنة عقب الامتحان اسفرت عن تلفيات سيارتين.
 

ترشيحاتنا