«صوت الأزهر» تحتفي بالشيخ الشعراوي: عالم رباني تفانى في خدمة دينه وحب وطنه

غلاف مجلة صوت الأزهر
غلاف مجلة صوت الأزهر

أبرزت صحيفة «صوت الأزهر» في عددها الصادر اليوم الأربعاء، كلمة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بمناسبة مرور 21 عاما على رحيل إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي، واصفًًا إياه بالعالم الرباني الذي تفانى في خدمة دينه وحب وطنه، وأنه من أبرز المجددين في تفسير كتاب الله. 

 

كما سلطت الصحيفة الضوء على آراء عدد من الكتاب والمفكرين والعلماء، الذين أعربوا عن تقديرهم الكبير للشيخ الجليل، واصفين "الشعراوي" بأنه أمة تتحدث، وأنه أهم ظاهرة دينية إسلامية في العصر الحديث منذ أيام الأئمة الكبار. 

 

ونشرت الصحيفة في عنوانها الرئيسي بصفحتها الأولى؛ رسالة الإمام الأكبر لمسلمي نيوزلندا وكل المسلمين في الغرب:" كونوا  عامل بناء واستقرار في بلادكم، وعبروا عن الإسلام الذي يعلي من قيم الوطن والمواطنة" كما أبرزت في صفحاتها الأولى تأكيد فضيلته خلال استقباله إمام مسجد النور الذي تعرض مصلوه لمذبحة في نيوزلندا، أن الإرهاب يرتكبه أصحاب الفكر المنحرف من مختلف الأديان.

 

وأشارت الصحيفة إلى حوار البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، لشبكة تليفيزا التليفزيونية المكسيكية والذي أكد فيه على أهمية الحوار مذكرًا بمبادئ الإخاء الصادق التي يدعو إليها مع فضيلة الإمام الأكبر، مطالبًا رجال الدين بالتعاون في نشر وثيقة " الأخوة الإنسانية".

 

كما أبرزت الصحيفة تفقد فضيلة الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر لكنترول التصحيح، وتأكيد فضيلته على أن أعمال امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية بقسميها الأدبي والعلمي تسير بشكل طبيعي ومنتظم دون أية مشاكل تؤثر سلبًا على سير الامتحانات.

ترشيحاتنا