البرلمان العربي يصنف  ميليشات الحوثيين «جماعة إرهابية»

مشعل بن فهد السلمي
مشعل بن فهد السلمي

أعلن البرلمان العربي تصنيف ميليشيات جماعة أنصار الله ''الحوثية'' كجماعة إرهابية، وطالب جامعة الدول العربية والأمم المتحدة بتصنيفها كجماعة إرهابية نظرا لتعمدها استهداف المدنيين والمنشآت المدنية.
جاء ذلك في قرار للبرلمان العربي بعد الهجوم الإرهابي على منشآت مدنية بالمملكة العربية السعودية، وسفن تجارية بالمياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وبحر عُمان. 
وصدر القرار في ختام أعمال الجلسة العامة للبرلمان التي عقدت اليوم الأربعاء 19 يونيو، في القاهرة برئاسة الدكتور مشعل السلمي رئيس البرلمان العربي وحضور رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني.
وطالب البرلمان العربي ، الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بموقفٍ حازمٍ وفوري بتصنيف ميليشيا الحوثي الإنقلابية كجماعة إرهابية، لانتهاكها الصارخ للقانون الدولي وتعمدها الاستهداف المتكرر للمنشآت المدنية والحيوية في المملكة العربية السعودية بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، وملاحقة قادتها ومموليها وداعميها سواءاً كانوا دولاً أو جماعات.
وأدان البرلمان العربي بأشد العبارات لقيام ميليشيا الحوثي الانقلابية باستهدف محطتي ضخ نفط بالمملكة العربية السعودية باستخدام طائرات "درون" المسيّرة  بتاريخ 14 مايو الماضي واستهداف مطار أبها الدولي بتاريخ 12 يونيو الجاري.
كما أدان البرلمان العربي بأشد العبارات الأعمال التخريبية التي طالت أربع سفن تجارية لعددٍ من الدول قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة بتاريخ 12 مايو الماضي، وسفينتين لنقل النفط في بحر عُمان بتاريخ 13 يونيو الجاري، في خرقٍ صارخٍ للقوانين والأعراف الدولية، وتطور خطير يهدد أمن الملاحة البحرية وسلامتها في هذه المنطقة الحيوية من العالم، وتهديد للاقتصاد والتجارة الدولية، ومساس بمنشآت حيوية وطرق نقل عالمية يُعتبر استهدافها جريمة حرب الأمر الذي يستوجب موقفا دوليا فوريا وحازما.
وأعلن البرلمان العربي تضامنه التام ووقوفه مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في الحفاظ على أمنهما واستقرارهما، ومساندتهما في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها وسلامة مواطنيها، وصيانة الأمن القومي العربي.
 

ترشيحاتنا