الإعدام لمتهمين والسجن ١٠ و ٣ سنوات لآخرين في «تفجير أبراج الكهرباء» بالبحيرة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قضت محكمة جنايات دمنهور، الدئرة الثامنة، المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود الجزئية، اليوم الأربعاء بالإعدام شنقًا على 2 من المتهمين، والسجن ١٠ و٣ سنوات لـ ه من  المتهمين.

 

قاموا بالانضمام إلى جماعة الإخوان الإرهابية وتكوين خلية إرهابية لتدمير أبراج كهرباء الضغط العالي وإطلاق النار على مركز شرطة أبو المطامير وحيازة أسلحة ومتفجرات، وذلك فى القضية رقم 17086 لسنة 2015 جنايات أبو المطامير والمقيدة برقم 201 كلى وسط دمنهور.

 

صدر الحكم برئاسة المستشار حسن معوض الباهى، وعضوية المستشارين إيهاب السعدنى ورامى سعيد محمد، بالإعدام شنقًا للمتهمين "أحمد .م" و"محمد .ز"، والسجن 10 سنوات لـ"هشام .ع" و"رمضان .ف" و"رضا .ع"، والسجن 3 سنوات لـ"إبراهيم .م" و"أحمد .ى".

 

وتعود أوراق القضية إلى عام 2015، عندما تمكن ضباط الأمن الوطنى ومديرية أمن البحيرة، من ضبط أفراد خلية إرهابية مسلحة داخل مزرعة مملوكة للمتهم الأول بمركز أبوالمطامير، فى قضية إطلاق النار على مركز شرطة أبو المطامير بتاريخ 5 أبريل، وبتفتيش المزرعة تم ضبط عدد 6 قنابل كبيرة الحجم معدة للتفجير، وعدد 2 بندقية آلية FN مجهزتين بمنظار قنص، و85 طلقة من ذات العيار، وعدد 13بندقية آلية عيار 7.62 × 39 و830 طلقة من ذات العيار، و13 خزينة بندقية آلية عدد فرد خرطوش بروحين، ومبلغ 110 ألف جنيه.

 

أعترف المتهمون بانتمائهم للجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان بدائرة مدينة أبو المطامير، وصدور تكليفات إليهم بالقيام ببعض العمليات الإرهابية لإحداث ما يسمى بموجة ثورية جديدة بغرض إشاعة الفوضى ومحاولة إسقاط نظام  الحكم وهدم البنية التحتية للدولة.

ترشيحاتنا