فيديو|«موسم الخير».. مشمش العمار يسعد المزارعين «المحصول وفير والإنتاجية 3 أضعاف»

فيديو|«موسم الخير».. مشمش العمار يسعد المزارعين «المحصول وفير والإنتاجية 3 أضعاف»
فيديو|«موسم الخير».. مشمش العمار يسعد المزارعين «المحصول وفير والإنتاجية 3 أضعاف»

-«أبو الغيط»: جني ثمار 200 فدان بعد مكافحة «ذبابة الفاكهة».. وأفراح بالجملة هذا العام

-و«الحاج أحمد»: «بوابة أخبار اليوم» و«وزارة الزراعة» أنقذت المحصول من الضياع

«منجم الذهب الأصفر».. يعيش أهالي قرية العمار التابعة لمركز طوخ بمحافظة القليوبية، حالة من السعادة هذا العام، بسبب غزارة إنتاج محصول «المشمش»، تلك الفاكهة التي تعتمد عليها البلدة برمتها كزراعة أساسية منذ أكثر من 30 عامًا، فمنها يأكلون ويلبسون، وأيضًا يزوجون أبنائهم، فيقولون كما في الأمثال «في المشمش»، أي أن الخير كله سيأتي بعد حصاد محصول المشمش، لتظل تلك القرية دائمًا عامرة بثمار الخير، ويضرب بها المثل في الإنتاج الزراعي الوفير لهذا النوع من المحاصيل.

«عمار يا مشمش».. وموسم الحصاد

موسم حصاد المشمش- الذي بدأ مبكرًا هذا العام، وتحديدًا من شهر إبريل ويستمر حتى يوليو المقبل-، ينتج أفضل ثمرة مشمش في العالم- بحسب تصنيفات دراسات عالمية في مجال الزراعة-، لتصبح «العمار» المورد الأول لثمار المشمش إلى جميع بلاد العالم، بعد تزويد السوق المحلي به، وتحقيق الاكتفاء الذاتي منه.

 

وتوجهت «بوابة أخبار اليوم» للعام الثاني على التوالي إلى قرية العمار، لرصد موسم حصاد المشمش وفرحة المزارعين، والوقوف على استعدادات الموسم الجديد، وذلك بعد أن رصدنا معاناتهم العام الماضي من ذبابة الفاكهة، التي آتت على المحصول وسببت أضرارًا بالغة في الأشجار التي يصل ارتفاعها إلى 7 أمتار، وبالفعل استجاب وزارة الزراعة لما نشرته «بوابة أخبار اليوم»، وأرسلت فريق من لجنة مكافحة الآفات إلى مزارع المشمش، وتم إنقاذ المحصول ليأتي ثمار هذا العام كنتيجة لجهود العام الماضي، وتتويجًا لما بذلناه في سبيل خدمة الفلاحين وإنقاذ المحصول الذي يعتبر ثروة زراعية تتميز بها مصر عن أي بلد أخر.

 

غيط المشمش.. ودودة الفاكهة

في بداية جولتنا بالعمار، توجهنا إلى مزرعة مسعد أبو الغيط، الذي بدأ حديثه معنا- بعد أن رحب بنا-، قائلًا: «البشاير هلت»، مؤكدًا أن المحصول هذا العام وفير لما يقرب من 200 فدان في العمار، مضيفًا أن المشمش في العام الماضي، كان مُدمر، إلا أنه ازدهر وأصبح مضاعفًا 3 مرات، بسبب اهتمام المزارعين وإتباع الأساليب الحديثة في زراعته بدعم من وزارة الزراعة، لتكون النتيجة مُرضية وسعيدة للجميع.

 

وأضاف «أبو الغيط»: أريد أن أوجه الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، على بذل جهوده للنهوض بأحوال المزارعين، وكذلك «بوابة أخبار اليوم»، التي نزلت إلى الحقول العام الماضي في مبادرة منها لإنقاذ المحصول بعد تراجع إنتاجيته وفساده بسبب «دوجة الفاكهة» التي آتت على الثمار ودمرته قبل أيام من موسم الحصاد أو الجني، ومحصول وافر ونسبة كبيرة من الثمار.

 

«بوابة أخباراليوم».. واستجابة «الزراعة»

ونجحت «بوابة أخبار اليوم» العام الماضي، في تسليط الضوء على مشاكل المزارعين ومعاناتهم من دودة الفاكهة، وبالفعل استجابت وزارة الزراعة ممثلة في لجنة مكافحة الآفات، وشكلت لجنة تفقدت مزارع المشمش والتقت المزارعين واستمعت لشكواهم، وقامت بتركيب «مصايد» لاصطياد ذبابة الفاكهة والإصابات الحشرية في الأشجار، ما ساهم في نجاة محصول هذا العام من شبح الذبابة، ومضاعفة الطرح 3 مرات في سنة 2019، متابعًا: «المحصول عظيم، والربح زائد».

 

مكافحة دودة الفاكهة

أما عن طرق مكافحة دودة الفاكهة هذا العام، فذكر «أبو الغيط» أنه تم تركيب مصايد لذبابة الفاكهة في الأشجار، على شكل «زجاجات بلاستيكية» مثقوبة، وتحتوي على رائحة الإناث، بحيث تتمكن الذبابة الزجاجة من دخولها، لتموت بعد دقائق من دخولها الزجاجة واستنشاق رائحة الإناث التي تؤدي بحياتها، لتنتهي كارثة الذبابة التي تدمر المحصول.

أسعار البيع.. وأفراح المزارعين

فيما قال الحاج أحمد، إنه يتم بيع الكيلو بأسعار تتراوح ما بين 7 و10 و12 جنيه، مضيفًا: لدينا مشمش نظيف للغاية هذا العام، والحبة آمنة لصحة الإنسان، فمشمش هذا العام بدون دودة، موضحًا أن تدعيم وزارة الزراعة بأساليب العلم الحديثة في رعاية أشجار المشمش حتى موسم الحصاد بدء من منتصف شهر إبريل حتى نهاية شهر يوليو .

وأنهي مزارع المشمش حديثه، قائلًا: «المشمش جاب خير وفير السنة دي، وكل واحد زارع المشمش هيجوز عياله، فأفراحنا دائمًا في المشمش، وكل البلد هتتجوز».

 

ترشيحاتنا