كشف غموض العثور على جثة إحدى السيدات بطريق بورسعيد الإسماعيلية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نجحت الأجهزة الأمنية في الإسماعيلية، في كشف غموض العثور على جثة إحدى السيدات بطريق بورسعيد الإسماعيلية، وضبط مرتكب الواقعة.


تعود أحداث الواقعة، عندما تبلغ لقسم ثان شرطة الإسماعيلية بمديرية أمن الإسماعيلية، بالعثور على جثة ربة منزل، مُقيمة بدائرة مركز شرطة القنطرة غرب، مُلقاه بطريق بورسعيد - الإسماعيلية، وبمناظرتها وجد بها تهشم بمقدمة الرأس.

ومن خلال جمع المعلومات وتكثيف التحريات، توصلت جهود فريق البحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بالإسماعيلية أسفرت جهوده أن وراء إرتكاب الواقعة (شقيق المجنى عليها، وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه ، وبمواجهته إعترف بقيامها بترك المنزل لمدة يومان بسبب خلافات بينهما، فقام بإستدراجها إلى مكان العثور بسيارة نقل قيادته، وقام بالتعدى عليها بالضرب بحجر فأحدث إصابتها برأسها التى أودت بحياتها ، وتخلص من الحجر بإلقائه بإحدى الترع المجاورة للطريق.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية.
 

ترشيحاتنا