المؤبد لبلطجية السوق بقرية بالشرقية 

 محكمة جنايات الزقازيق
محكمة جنايات الزقازيق

قضت محكمة جنايات الزقازيق، بمعاقبة ٣عاطلين بالسجن المؤبد لقيامهم بقتل بائع متجول بإطلاق الأعيرة النارية عليه لرفضة سداد الاتاوة لهم للسماح لتواجده في سوق القرية .


صدر الحكم برئاسة المستشار إبراهيم عبد الحي محمد وعضوية المستشارين وليد أنور إبراهيم وعزت سمير عزت وأمانة سر محمد فاروق.


ترجع وقائع القضية إلي شهر يوليو من العام الماضي حيث تلقي اللواء مدير أمن الشرقية بلاغا من مستشفي منيا القمح المركزي بوصول بائع ٢٧عاما مصابا بطلق ناري في الصدر وانة لفظ أنفاسه متأثرا بإصابته.


فتوصلت التحريات إلي أن وراء الحادث ٣عاطلين اعتادوا ممارسة أعمال البلطجة وفرض السيطرة علي البائعين في الأسواق وأنه في يوم الحادث طالبوا المجني عليه بسداد الاتاوة المستحقة عليه للسماح له بافتراش بضاعتة في السوق وبيعها للمواطنين إلا أنه رفض  فحدثت مشادة كلامية بينهم تطورت لمشاجرة قام خلالها البلطجية بالتعدي علي المجني علية بالضرب المبرح وإطلاق النيران بطريقة عشوائية لترويع المواطنين فاصابتة إحداها والتي أودت بحياتة .


تم القبض عليهم واحالتهم للنيابه التي قدمتهم لمحكمة الجنايات والتي أصدرت حكمها المتقدم.
 

ترشيحاتنا