حقيقة رفض محافظة أسيوط تخليد اسم الشهيد أبانوب 

محافظة أسيوط
محافظة أسيوط

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول رفض محافظة أسيوط تخليد اسم الشهيد أبانوب وهو أحد شهداء حادث العريش الإرهابي الأخير.

 وقام المركز لمجلس الوزراء بالتواصل مع محافظة أسيوط, والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً على أنه لا صحة على الإطلاق لرفض المحافظة تخليد اسم الشهيد أبانوب على منشآتها، مُوضحةً أنها أطلقت اسم الشهيد على كوبري قرية بني قرة بمسقط رأسه بمركز القوصية تخليداً لذكراه وعرفاناً بتضحياته، مُشددةً على أن إطلاق أسماء الشهداء على المدارس والشوارع يعد نوعاً من أنواع التكريم لهم ولأسرهم وتخليداً لذكراهم لما قدموه من تضحيات جليلة في خدمة الوطن، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب أهالي الشهداء.

وتابعت المحافظة، أن إطلاق أسماء الشهداء على المدارس أو الشوارع أو الميادين يتم وفقاً للإجراءات القانونية المتبعة فى هذا الشأن مع موافقة المجلس التنفيذي للمحافظة، وبالتنسيق مع وزارتي الدفاع والداخلية، وذلك لضبط الأمر وعرفاناً بتضحيات الشهداء و ما بذلوه من كل غال ونفيس في سبيل الوطن.

وناشدت المحافظة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالمحافظة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.

ترشيحاتنا