مدن «الكان» تتزين| أعمال تطوير غير مسبوقة بالإسكندرية لاستقبال الكرنفال الإفريقي

أعمال تطوير غير مسبوقة بالإسكندرية لاستقبال الكرنفال الإفريقي - تصوير- هشام المصري
أعمال تطوير غير مسبوقة بالإسكندرية لاستقبال الكرنفال الإفريقي - تصوير- هشام المصري

لمسات نهائية تتجمل بها عروس البحر الآن وهي تتأهب لظهور مميز ومنافس في الكرنفال الإفريقي، يتناسب مع جاذبية المدينة ومكانتها، وأهمية الحدث الذي سيكون محط أنظار العالم.

الاستعدادات لم تقتصر على محيط ستاد الإسكندرية التاريخي، بل امتدت لتشمل خطة رصف وإعادة تأهيل لكل الطرق الرئيسية بالثغر وغالبية الشوارع الجانبية، تواكبت معها خطة لإبراز معالم الإسكندرية التاريخية والأثرية والسياحية، وبرنامج لعدة أنشطة فنية وثقافية واحتفالية تعيد لعروس البحر البريق المستحق والتألق الشاب.

 

الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية يتابع يوميا الخطوات لتنفيذية التي جددت وسط المدينة التراثي عبر مجموعة من الافتتاحات لمشروعات التطوير أبرزها ميدان الإسعاف المواجه لمدخل ستاد الإسكندرية الجنوبي،وإحياء ساعة الزهور بميدان باب شرق المؤدي للمدخل الشمالي،حيث تعد ساعة الزهور إحدى المعالم المهمة بالمدينة، والتي مر على إنشائها نحو 53 عاما، مشيرًا إلى أن عملية إحيائها وتطويرها قام بها لجنة متخصصة من أساتذة بكليات الهندسة والزراعة والفنون الجميلة.

 

وانتهت المحافظة من أعمال تطوير وتجميل المناطق المحيطة بدائرة الاستاد ومنها الشوارع الرئيسية لوسط المدينة وإخلائها من الإشغالات مثل شوارع سعد زغلول وطريق الحرية وصفية زغلول والنبي دانيال ومتفرعات ميدان محطة الرمل ومحرم بك والعطارين ومحطة مصر.

 

جولات المتابعة الدقيقة لمحافظ الثغر وخبراء وأساتذة العمارة والهندسة والفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية شملت كافة الأعمال التي جرت بالاستاد من تجهيزات الملعب وأرضية الاستاد، وأعمال الإضاءة، والمدرجات، وغرف خلع الملابس وكل ما يتعلق بالشئون التنظيمية للبطولة للاطمئنان على توفر ما يلزم من تجهيزات بالمنشآت داخل الاستاد والوقوف على مطابقتها لتوجيهات الإتحاد الافريقي لكرة القدم.

 

وتفقد قنصوه المقصورة الرئيسية وقاعات استقبال الزوار وقاعة المركز الصحفى فضلا عن أعمال التطوير بالمنطقة المحيطة بالاستاد، من أعمال الرصف ورفع كفاءة الطرق وأعمال النظافة والتجميل والإضاءة وتركيب أعمدة الإنارة ورفع كفاءة القائم منها وغيرها من أعمال التجميل.

 

وأكد محافظ الإسكندرية أن العمل يسير على قدم وساق وفق خطة زمنية للانتهاء من كافة الأعمال خلال الساعات القليلة القادمة لاستضافة هذا الحدث الهام ليليق بقيمة مصر ، مشددا على كافة المسئولين القائمين على أعمال التطوير بضرورة خروجها بالمواصفات القياسية المطلوبة.

وشدد المحافظ على مسئولي الطرق بالانتهاء خلال ٢٤ ساعة من اللمسات النهائية المكملة لأعمال الرصف والأعمدة الزخرفية خارج الاستاد وأماكن انتظار السيارات، رصف مدخل الاستاد وحتى بداية الملاعب، مع مراعاة ميول الطريق لتتناسب مع شبكة شنايش الأمطار التي تم تركيبها ببردورات الرصيف الجديدة طبقا للمواصفات العالمية، فضلا عن قيام مسئولي الإدارة المركزية لتجميل المدينة بتقليم الأشجار ونظافة الحدائق خارج الاستاد وتقليم النخيل داخل الاستاد وفي مواجهة المقصورة، والانتهاء من تركيب أعمدة الإنارة الديكورية بمحيط الاستاد.

 

وتضمنت أعمال التطوير تغيير الاسفلت بالكامل فى كل المحاور، ومعالجة الهبوطات الأرضية الموجودة، استبدال البلاط بالرخام، وإنشاء سور زخرفي على الرصيف المواجه للسفارات الموازية لموقع الاستاد بارتفاع 60 سم كحرم للرصيف، وكذلك استبدال أعمدة الإضاءة باعمدة زخرفية، مع رفع كفاءة الاضاءة داخل وخارج الاستاد، وتطوير حديقة الإسعاف المواجهة للاستاد من حيث تغيير كامل مساحات البلاط، والبلدورات، والأسفلت فضلا عن الزراعات وإعادة تشغيل النافورة الوسطى بالحديقة.

كما تم تطوير ورفع كفاءة شبكة المياه المغذية للاستاد برفع الضغوط وزيادة الافرع، وكذلك تطوير شبكة الصرف ورفع كفاءتها، إلى جانب التطوير الشامل للاستاد الذى قامت به إحدى الشركات. وشدد المحافظ على تكثيف أعمال النظافة والتجميل بالمدينة، والاهتمام بالشوارع التي بها كثافات عالية وعليها العديد من الملاحظات، على أن تكون أعمال رفع القمامة بشكل دورى وسريع لتقليل أوقات تواجدها بالشوارع.

 

وأضاف محافظ الإسكندرية أن المحافظة بالتعاون مع المجتمع المدني والهيئات الفنية والثقافية والسياحية،أعدت برامج وعروض سياحية و ثقافية متنوعة للتسويق الجيد للمحافظة خلال البطولة، مؤكدا على ضرورة الإستغلال الجيد لمراكز الشباب و الشواطيء للحشد الجيد للجماهير ولا سيما أن البطولة مقرر استضافتها خلال الموسم الصيفي، مشدداً على ضرورة التنسيق الكامل مع جميع شركات المرافق، مع تجهيز المنشأت السياحية والصحية والرياضة والثقافية بنطاق المحافظة، مؤكدا على ضرورة توفير الخدمات الصحية اللازمة وضرورة تواجد أكبر عدد ممكن من سيارات الإسعاف،و تجهيز المستشفيات لاستقبال أي حالات طارئة.

ترشيحاتنا