«بوابة أخبار اليوم» تكشف أهم ملامح لائحة الدوري الموسم الجديد

طه عزت
طه عزت

- اتحاد الكرة يستعين بخبير "مصري" من الدوري الإماراتي لتطوير "مسابقة" الموسم المقبل

- خبير المسابقات "شاب مصري" تدرب في الفيفا والاتحاد الآسيوي على إدارة منظومة الدوريات المحترفة

دبي ـ معتز الشامي


أن تأتي متأخرا خير من ألا تأتي، وألا تتحرك.. مقولة تلخص الخطوة الأخيرة التي قامت بها لجنة وضع جدول مسابقات الموسم المقبل بالاتحاد المصري، برئاسة أحمد شوبير، نائب رئيس الاتحاد، الذي تواصل مع لجنة دوري المحترفين الإماراتية رسميًا خلال الأيام الماضية، وطلب الاستعانة بخبيرها الذي يعمل في وضع جدول الدوري الإماراتي المحترف، والذي بات الأول في قارة آسيا من حيث تطبيق الاحتراف والتفوق في نظام "تراخيص الأندية المحترفة".

وتواصل "شوبير"، نائب رئيس اتحاد الكرة، مع طه عزت، مدير إدارة المسابقات والعمليات بدوري المحترفين الإماراتي، والمسؤول عن وضع جدول الدوري الإماراتي، الذي لا يشهد تعقديات ولا مشكلات من تلك التي تواجه الدوري المصري، بسبب كثرة التدخلات والتأجيلات، التي تورط فيها الاتحاد ولجنة عامر حسين، لمجاملة الأندية المشاركة خارجيا.

ويمتلك طه عزت، المصري الأصل، الذي يعمل منذ 11 عامًا في مشروع الاحتراف الإماراتي سيرة ذاتية تضعه في مصاف خبراء المسابقات في قارة آسيا، حيث يتم الاستعانة به في دراسة وتطوير جدول مسابقات الاتحاد الآسيوي، كما سبق له الحصول على دورات من الفيفا والاتحاد الآسيوي خلال السنوات الأخيرة، وكانت له مقترحات عبر لجنة المحترفين الإماراتية، لتطوير جدول مسابقات دوري أبطال آسيا، فضلا عن خبراته في تدريب مراقبي المباريات وفق النظم العالمية المتبعة.

أما الدوري الإماراتي، فيعتبر أحد أفضل الدوريات في قارة آسيا، من حيث التنظيم الاحترافي، ويكفي أن نذكر أن حقوق الدوري الإماراتي تدر دخلاً سنويًا يعادل 800 مليون جنيه مصري، بسبب نجاح اللجنة التي تديره برئاسة عبد الله ناصر الجنيبي، نائب رئيس اتحاد الكرة الإماراتي رئيس لجنة دوري المحترفين، في خطط التسويق وبيع حقوق البث والرعاية بشكل محترف ووفق قوانين ولوائح محترفة، وهي تلك القوانين واللوائح الغائبة عن عمل الاتحاد المصري، حيث لايزال الدوري المصري، بعيدا عن تطبيق منظومة الاحتراف.

وعلمت "بوابة أخبار اليوم"، أن "الخبير"  طه عزت بالتنسيق مع إدارة لجنة دوري المحترفين الإماراتية التي رحبت على الفور بتقديم الدعم والمساندة للاتحاد المصري لكرة القدم، وضع عدة تصورات مبدئية لتطوير مسابقة الدوري المصري ونقلها لـ"شوبير" تتعلق بضرورة أن تكون هناك لائحة للملاعب التي ستستضيف مسابقات الدوري الموسم المقبل، بحيث يحدد كل نادي، اسم الملعب الذي سيلعب عليه مبارياته خلال الموسم ويقدم للاتحاد خطاب رسمي من الجهة المالكة للملعب وعقد الإيجار للملعب، وفق ما هو متبع في كافة الدوريات المحترفة في العالم إذا كان النادي لا يمتلك ملعبه الخاص.

وأكد طه عزت، ضرورة أن يتم التنسيق مع الاتحاد الإفريقي ليتم تحديد أيام محددة لخوض مباريات دوري الأبطال والكونفيدرالية، وليكن يوم الثلاثاء من كل أسبوع، بحيث يلعب النادي المصري المشارك في أفريقيا محليا بداية الأسبوع وبعدها بـ4 أيام إلى 5 أيام مباراة محلية، وذلك للقضاء على "موضة" التأجيل المتكرر للمباريات المحلية، حيث تلعب جميع فرق العالم بما فيها الفرق الإماراتية والسعودية، مباريات دوري الابطال في قارة آسيا، بحيث تلعب الاثنين أو الثلاثاء في دوري الأبطال، بينما تلعب محليا الجمعة أو السبت، بفاصل زمني لا يزيد عن 4 إلى 5 أيام على الأكثر بين المحلي والقاري، بينما لا يحدث ذلك في الدوري المصري، الذي بات متفردًا في إراحة لاعبيه، بعكس ما يحدث في العالم.

وينتظر أن يعقد أول اجتماع للجنة تطوير مسابقة الدوري المصري برئاسة شوبير، بعد كأس أمم أفريقيا لوضع الخطوط العريضة للموسم الجديد، وأولها الاستقرار على أجندة موحدة لن تشهد تغيير أو تعديل، كما سيتم الاتفاق على عدد أيام راحة قبل اللعب الخارجي لن تزيد عن 4 إلى 5 أيام كما يتبع في كل من الإمارات والسعودية وغيرها من الدوريات المحترفة.

ترشيحاتنا