صاحب للإيجار.. صفحة جديدة تثير الجدل

إحدى الخدمات التى تروج لها الصفحة
إحدى الخدمات التى تروج لها الصفحة

خدمات بروح الصداقة.. والمتابعون: فكرة مجنونة تحتاج للتقنين

 

يوماً بعد يوم تندمج الحياة الواقعية مع الحياة الافتراضية على مواقع التواصل، وتتحول من خلالها أساليبنا في البحث والانتقاء لإنجاز مهامنا وأعمالنا المختلفة، ومع الوقت لن نبحث فى الشارع المجاور عن مقدمى تلك الخدمات.

 

سمعنا جميعاً أن هناك شققاً للإيجار وسيارات للإيجار ولكن هل سمعت عزيزى القارئ عن «صاحب للإيجار»؟!.. صفحة جديدة على الفيسبوك قدمت فكرة جديدة لاقت تفاعلا كبيرا من جانب العديد من رواد ونشطاء الفيسبوك وفى نفس الوقت أثارت جدلاً واسعاً حولها، بسبب بعض الخدمات ونوع المساعدات التى أعلنت عنها الصفحة وأشار إليها بعض الرواد والنشطاء أنها فكرة جديدة ومجنونة وغريبة بعض الشيء عن مجتمعنا وعاداته وتقاليده، ووجه إليها البعض الآخر اتهامات بتسهيل أعمال منافية للآداب أو تتستر وراءها الجرائم المختلفة!.

 

عندك اجتماع وعاوز حد متخصص يشرح وجهة نظرك ويقوم بالرد نيابة عنك، بتتبهدل فى البنوك وأماكن الخدمات المختلفة من الانتظار ومفيش حد من صحابك يعملك المشوار ده.

 

بتلك الخدمات أنشأت الصفحة وروجت لها وفى أقل من شهر وصل عدد متابعيها إلى ما يزيد على 100 ألف متابع، ما سبق من خدمات تعتبر معقولة وجديدة بعض الشيء، ولكن الإعلان عن خدمات أخرى مثل: عاوز حد يروح معاك السينما!، بتعملى شوبينج إحنا هنوفرلك واحدة أو واحد تلف معاكى وتبقى فاهمة فى الألوان والموضة.

 

إحنا بنأجرلك صاحبك، جعلت التعليقات تشير إلى أن تلك الصفحة تهدف بلا شك إلى تسهيل أعمال منافية للآداب وتسهل لأنواع من الجرائم مثل الخطف بالإشارة إلى خدمة أعلن عنها فى الصفحة بتأجير أحد الأشخاص «يلف» بالسيارة معك طول اليوم مثل إيمان عادل: ايوة ايوة عشان تخطفنا وتسرق اعضاءنا خطه ف منتهى الذكاء.

 

وأشارت نور فى تعليقها إلى أن الفكرة غريبة وجديدة على المجتمع المصرى وقد لا يتقبلها، وكتبت: «فكرة مجنونة وخارجة عن تقاليدنا وعاداتنا»، وسخر مراد وكتب: هل هناك أسعار مختلفة فى حالة الحصول على مجموعة أصدقاء إيجار، أم أن الأمر لا يختلف فى الجملة عن القطاعى.

 

يوضح سقراط من فريق عمل الصفحة أن «صاحبك للإيجار» هى فكرة لشركة جديدة تحافظ على التعامل مع العملاء كأصدقاء، وهى ليست صفحة تسهل وصول الحسابات إلى بعضها البعض.. كما تصور بعض النشطاء وأن كل الأصدقاء أو من سيقدمون الخدمة هم موظفون بتلك الشركة.

 

ويضيف سقراط أن «صاحب للإيجار» هى عبارة عن خدمات تقدم للأفراد بشكل مختلف وذلك بسبب أننا نحاول أن نكون أصدقاء للعميل وليس مجرد شركة تقدم خدمة للأشخاص، ومن هنا جاءت التسمية «صاحب للإيجار» لتدل على المعاملة الجيدة، ويقول سقراط إن بعض التعليقات اتهمتهم بالمتاجرة بالفتيات وتسهيل أعمال منافية للآداب وهذا بعيد تماماً عن الصحة، كما استفسرت بعض التعليقات حول مدى الأمان الذى يتوافر للصديق أو «المندوب» والعميل، ليرد أنهم لديهم خطط محكمة للحفاظ على أمان العملاء والمندوبين وتتم مراجعة كل بيانات الأشخاص المتقدمين للعمل.


ومن الخدمات الجديدة التى تقدمها الصفحة ومفيدة ومخصصة لكبار السن وتعرف بخدمات التمريض والمرافقة، ويشير سقراط أن تلك الفئة بلا شك تحتاج أصدقاء أولا يحسنون رعايتهم ويهتمون بهواياتهم وكلامهم قبل أن يكونوا مجرد موظف يقدم الرعاية، ومن الخدمات المهمة وتعتبر جديدة على مجتمعنا خدمة جليسة الأطفال.

 

 الفكرة فى حد ذاتها جديدة وجريئة وستحتاج من فريق العمل المزيد من الجهد وكسب الثقة والقوانين والتحكم، ولكنها تعطى دافعا إلى العديد من الشباب المصريين إلى البحث عن حلول خارج الصندوق وأن ينشئوا فى هذا السوق الذى تحول بالفعل آليات ووسائل وحلولا تكنولوجية جديدة تسهل علينا مهامنا وتخفف من أعباء وضغوطات الحياة وتكسبنا مهارات جديدة قد لا نتخيل حدودها.
 



 

ترشيحاتنا