متظاهرون يضرمون النار في كنيسة بعد اعتقال إمام مسجد بالنيجر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 أضرم متظاهرون النار في كنيسة بمدينة "مارادي" وسط جنوبي النيجر والتي تعد ثالث أكبر مدينة في البلاد وذلك احتجاجا على اعتقال إمام مسجد.


وقال مسئول بالكنيسة لم يفصح عن هويته - حسبما ذكر راديو "أفريقيا 1" الأحد 16 يونيو  - إنه منذ الساعات الأولى من صباح اليوم قام مجهولون بإحراق كنيسة "زاريا" وهو أحد الأحياء الشعبية في مدينة "مارادي" كما أحرقت سيارة قس.. موضحا أن رجال الشرطة منتشرين في مكان الحريق، كما وجه رسالة إلى أبناء رعيته بتوخي الحذر.


ومن جانبه، أكد مصدر أمني لم يفصح عن هويته أن عددا من المتظاهرين أضرموا النار في إطارات السيارات ولكن قوات الأمن انتشرت في الموقع.. مشيرا إلى أن الهدوء ساد المكان في "مرادي".


وأضاف الراديو أن الشرطة في النيجر قد اعتقلت أمس /السبت/ شيخ "ريادون" وهو إمام مسجد "زاريا" بعد أن وصف الجمعة الماضي مشروع قانون حكومي حول تنظيم العبادة في النيجر بأنه "معاداة للإسلام".


وأفاد مسؤول رفيع المستوى بوزارة الداخلية في النيجر بأن هذا القانون هو نتيجة لعدة مشاورات ومباحثات عميقة حيث أن نص القانون لا يوجد به شيء معادي للإسلام والذي ينص على ضرورة تجنب التجاوزات التي تدعو إليها المنظمات الإرهابية والتي تكتسب زخما في البلاد.


وكانت وزارة الداخلية في النيجر قد جمعت عام 2017 جميع العلماء لعقد مؤتمر للعمل على هذا الموضوع وتم إقرار مشروع قانون في نهاية أبريل الماضي خلال اجتماع لمجلس الوزراء في البلاد من أجل منع مخاطر الانتهاكات الموجودة في الدول الأخرى وتوفير وسائل للدولة للسيطرة على الممارسات الحالية في المجال الديني. ومن المقرر أن يصادق البرلمان في النيجر على هذا القانون.


 

ترشيحاتنا