هجوم على نقطة مراقبة تركية في إدلب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت وزارة الدفاع التركية، أنها ردت على هجوم بقذائف الهاون استهدف نقطة مراقبة تابعة لتركيا في مدينة إدلب السورية.

وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية اليوم الأحد، أنه "تم إطلاق قذائف هاون من المنطقة التي تقع تحت سيطرة الجيش السوري على نقطة المراقبة التركية التاسعة في إدلب، ونعتقد أن الهجوم متعمد".

وأضاف البيان "تم الرد بالأسلحة الثقيلة، والهجوم لم يسفر عن أي خسائر بشرية، وإنما ألحق أضرارا مادية بنقطة المراقبة"، مؤكدا أن أنقرة تواصلت مع موسكو بشأن الهجوم.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد أن بلاده ستواصل أعمالها حول منبج وشرق الفرات بشكل صارم، معتبرا أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تلتزم بوعودها مع تركيا بشأن منبج.

وقال أردوغان، خلال مؤتمر صحفي يوم الجمعة الماضي: "لا يمكننا أن نترك منبج وشرق الفرات نواصل أعمالنا حول الموضوع بشكل صارم"، مؤكدا "نحافظ على خططا حول منبج وتل رفعت وإدلب".

وتابع أن "مواصلة النظام السوري الاعتداء على إدلب وقصفها بقنابل الفوسفور جريمة لا تُغتفر ولا يمكننا السكوت عليها. لن نسكت إن واصل النظام السوري هجماته على نقاط المراقبة التركية في إدلب".
 

ترشيحاتنا