التنمية المحلية: ستاد السويس انجاز تحقق في 3 أشهر

وزير التنميةالمحلية خلال تفقد المقصورة الرئيسية باستاد السويس
وزير التنميةالمحلية خلال تفقد المقصورة الرئيسية باستاد السويس

انجاز وما تحقق في 3 شهور تنفده الدول في سنوات

نستهدف من البطولة زيادة الولاء والانتماء لدي الشباب ونثق في وعي الجماهير

 

قال وزير التنمية المحلية، إن معدلات التنفيذ في أعمال تطوير استاد السويس الرياضي تعد بمثابة انجاز حقيقي، فما تحقق في 3 أشهر على أرض الواقع تنفذه بعض الدول 3 سنوات.

 

وأضاف الوزير أنه زار ستاد السويس الرياضي في شهر فبراير الماضي، واليوم بعد الانتهاء من أعمال التطوير تغيرت الصورة بداية من أرضية الملعب وغرف اللاعبين والعيادات الطبية الت جرى تجهيزها على أعلى مستوى، فضلا عن التجهيزات الأمنية وكاميرات المراقبة والمستوى الأمني بجانب تطوير المنطقة المحيطة بالإستاد من الخارج.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أن مصر نالت حق تنظيم البطولة في وقت قياسي، وتحملت الدولة ذلك العبء، بعد سحب البطولة من الكاميرا والتي لم تنفذ أي تجهيزات خلال عامين ونصف، وكانت فرصة لمصر بعد ثقة الاتحاد الافريقي لكرة القدم والدول الافريقية المشاركة.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية لقيادات وزارة التنمية المحلية واللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس، واللواء محمد جاد مدير الأمن، والقيادات التنفيذية بالمحافظة.

وأوضح الوزير في تصريحات صحفية،  أن استاد السويس جاهز لاستقبال المنتخبات الأربعة، وهناك بعض الملاحظات والرتوش الفنية الصغيرة، وسيتم تلافيها قبل وصول المنتخبات للسويس.

ولفت إلى أن السويس، سوف تستضيف 4 منتخبات قوية في البطولة وبلا شك سيحضر مبارياتها عدد كبير من الجمهور، لذلك فسيتم راعى الجهاز التنفيذي في السويس توفير أماكن ترفيهية للجمهور، مؤكدًا أن ما شهدته المنشآت الرياضية والإستادات من تطوير يستهدف في المقام الأول تطوير البنية الأساسية، لان ما تطمح إليه مصر هو تنظيم أكبر البطولات الرياضية في العالم.

 

وقال الوزير إن اللجنة المنظمة للبطلة تعمل على أكمل وجه، وهناك ثقة كبيرة في وعي المصريين، مضيفا أنه تابع في السنوات الماضية عدة مباريات لمنتخب مصر في البطولة الافريقية، وشاهد وعي الجمهور وروح الولاء والانتماء لمصر، والحفاظ على المنشآت.

وعقب إن المستهدف من البطولة أيضا تنمية روح الولاء والانتماء لمصر، واستغلال المحفل الرياضي لتنمية الانتماء عند الشباب وربطهم أكثر بمصر، معربا عن آماله أن يخرج الجماهير بصور أفضل ومرحلة جديدة من الولاء لوطنهم.

 

بدأت الجولة التفقدية بالإستاد بتفقد قاعة المؤتمرات الصحفية والمزودة بأحدث الأجهزة، والتي تم توسعاتها لتستوعب 110 اعلامي وصحفي، كما تابع قاعة كبار الزوار.

 

وتفقد الوزير المقصورة الرئيسية وغرفة المركز الاعلامي الذى تم انشاءه مؤخرا، والمزودة بأحدث الأجهزة واستراحة الإعلاميين وغرف العناية المركزة والاسعاف.

 

كما تابع العمل بغرفة التحكم والمزود بعدد 103 كاميرا بالإضافة الى 4 كاميرات متطورة بقدرة تصوير 30 ميجا بكسل، كما تابع غرفة اللاعبين والحكام والمنشطات وأرضية الملعب. 

وأشاد الوزير بحجم الأعمال التي أقيمت ووجه الشكر والقائمين على الاستاد، مطالبا بضرورة التنسيق لخروج البطولة بفصل صورها، وطالب من اللواء عبد المجيد صقر توفير منافذ لبيع الوجبات الجاهزة والمرطبات خارج الاستاد، بجانب توفير شاشات عرض خارج الاستاد.

ترشيحاتنا