مقتل شاب بالإسكندرية.. تدخل لفض مشاجرة بين عائلتين

القتيل
القتيل

لقى شاب مصرعه بعدما تدخل لفض مشاجرة بين عائلتين بمنطقة الدخيلة غربي الإسكندرية، إثر تلقيه طعنة قاتلة بالصدر ليلفظ أنفاسه الأخيرة.

 

 كان مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية اللواء محمد الشريف، قد تلقى إخطارا من مستشفى قصر الشفا دائرة قسم شرطة الدخيله يفيد بوصول المدعو "محمد. ع. ف"، مصاب بجرح قطعي أسفل القفص الصدري وتوفي.

 

تبين، بإنتقال ضباط مباحث قسم شرطة الدخيلة لموقع الحادث، حدوث مشاجرة بشارع ميدان الهانوفيل بين كلاً من الطرف الأول "محمد.ط.م"، 25 عاما، وطرف ثاني "محمد.ال.ع"، و"أحمد.ال.ع"، و"أحمد.م. ع"، و"نورهان.أ.م"، و"رندا.أ.م"، و"نجاه.م.ع"، جميعهم مقيمين بالهانوفيل بسبب قيام الأول بفسخ خطبته من ابنة المتهمة السادسة تطورت إلى مشاجرة تدخل على أثرها المجنى عليه لفض الاشتباك بينهما.

 

كما قام المتهم الثاني بطعن المدعو "محمد.ع.ف"، أثناء فض المشاجرة بين الطرفين بسلاح أبيض "مطواه" أسفل القفص الصدري وجرى نقله إلى المستشفى إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

 

قررت النيابة العامة حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

ترشيحاتنا