تحريات المباحث تكشف لغز طعن سيدة لطفلتيها ومحاولة الانتحار بالسويس

العقار الذي شهد جريمة قتل سيدة لطفلتيها
العقار الذي شهد جريمة قتل سيدة لطفلتيها

قامت سيدة في العقد الثالث من العمر بقتل ابنتيها في السويس، اليوم السبت، وأقدمت على الانتحار بقطع شراين يدها، وانتقلت قوة من قسم شرطة فيصل لموقع الحادث، ونقل رجال الإسعاف السيدة للمستشفى لإنقاذها.

كان اللواء محمد جاد، مدير أمن السويس تلقى إخطارا من شرطة النجدة يفيد بالحادث، وانتقلت على الفور قوة من قسم فيصل لمكان الواقعة بمدينة الكوثر، على رأسها المقدم حسن عبد الغفار رئيس مباحث القسم لمكان البلاغ.

وكشفت التحريات، عن دوافع ربة منزل في قتل طفلتيها الصغيرتين، وأوضح مصدر أمني أن المعلومات ومناقشة أسرة السيدة " هـ . م" 40 سنة أفادت أنها كانت تعاني من اكتئاب حاد، وسافرت الفترة الماضية إلى أسرتها بمحافظة الإسماعلية للإقامة هناك، وفي أثناء ذلك كانت تتلقى العلاج بأحد المراكز الطبية.

وأضاف المصدر، أن الأم المتهمة بعد انقضاء إجازة عيد الفطر عادت إلى منزلها في السويس، أمس الجمعة بمدينة الكوثر السكنية.

ودلت المعاينة الأولية بمكان وفاة الطفلين، أن الجريمة حدثت صباح اليوم، وأن الأم استخدمت سكين المطبخ وانهالت به على طفلتها الرضيعة التي لم تتجاوز 6 أشهر، وشقيقتها بعمر 3 سنوات، وهما في فراشهما نائمين.

وعقب ذلك استعانت بنفس السكين، لقطع شرايين يدها اليسرى، بهدف الانتحار، واكتشفت إحدى جيرانها الواقعة عندما طرقت الباب ولم ترد الأم رغم وصولها ليلا، فأبلغ الجيران الشرطة وانتقلت سيارة الإسعاف التي نقلت السيدة للمستشفى.

ترشيحاتنا