بومبيو يبدأ جولة أوروبية بزيارة مؤجلة لألمانيا

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

 بدأ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الجمعة 31 مايو، جولة أوروبية تستغرق خمسة أيام بزيارة مؤجلة لبرلين حيث من المتوقع أن يضغط على ألمانيا لتعزيز إنفاقها العسكري وتجنب أي صفقات مع شركة هواوي تكنولوجيز الصينية وإعادة النظر في مشروع خط أنابيب مع روسيا.


وسيجتمع بومبيو مع وزير الخارجية هايكو ماس والمستشارة أنجيلا ميركل خلال الزيارة القصيرة التي تستمر نصف يوم. وكانت زيارته مقررة في وقت سابق هذا الشهر لكنها ألغيت في آخر لحظة مع تزايد التوترات بشأن إيران، وهي قضية آخري تختلف بشأنها وجهات نظر واشنطن وبرلين.


وتشمل جولة بومبيو أيضا سويسرا وهولندا وبريطانيا.


وقال للصحفيين قبل توجهه إلى برلين إنه يتعين على ألمانيا أن تبذل المزيد للوفاء بالتزامات الإنفاق الدفاعي التي حددها حلف شمال الأطلسي عند اثنين في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.


وأضاف "الرئيس غير راض" مشيرا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي شكا مرارا من أن ألمانيا وأعضاء آخرين في الحلف لا يدعمون الحلف بالقدر الكافي.


وقال بومبيو "إنهم اقتصاد مهم وكبير داخل الاتحاد الأوروبي ونحتاج منهم مشاركة كاملة وتخصيص موارد كافية لحماية أوروبا".


وأضاف قائلا إن هواوي، التي تعتبرها واشنطن تهديدا لأمن حلف شمال الأطلسي، ستكون من بين القضايا المطروحة في كل محطات جولته الأوروبية.


وتابع "أينما أذهب نتحدث عن الفرص والتحديات التي تمثلها الصين ليس فقط بالنسبة للولايات المتحدة وأمنها ولكن لمختلف دول العالم. لذا ستكون موضوعا للنقاش".


وأشار إلى أنه سيبحث أيضا التطورات الخاصة بإيران، وهي قضية نأت فيها إدارة ترامب بنفسها عن ألمانيا وحلفاء أوروبيين آخرين حينما انسحبت من الاتفاق النووي الدولي المبرم عام 2015.


ومن المتوقع أن يثير بومبيو في ألمانيا مخاوف واشنطن من خط أنابيب نوردستريم 2 الذي سيسمح لروسيا بنقل الغاز إلى أوروبا دون الحاجة إلى عبور الأراضي الأوكرانية. وحذر ترامب الشركات الغربية المستثمرة في المشروع من أنها تخاطر بمواجهة عقوبات.
 

ترشيحاتنا