لوسي تبكي على الهواء في ذكرى وفاة الكاتب أسامة أنور عكاشة

لوسي
لوسي

تأثرت الفنانة لوسي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج إنبوكس على قناة صدى البلد2، أثناء الحديث عن الكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة، وبكت خلال حديثها عن الراحل في ذكرى وفاته التاسعة.

 

ووصفت لوسي الكاتب الراحل بالعاشق "لما تكوني بتعشقي بتبدعي، وده اللي عمله أسامة في المعاملة مع الناس، في الكتابة، في طلته للجمهور من خلال الشاشة، بيته"، وأضافت "عاشق لربنا وللحياة وللشغل والناس".

 

وقالت الفنانة إن عكاشة لم يرحل عن عالمنا، بل ظلت روحه باقية بكل الإرث الإبداعي الذي تركه للأجيال المتعاقبة، لافتة إلى أن أعماله خالدة لأنها لمست وجدان المشاهدين "كان بيتطرق لكل القضايا، ومخلص للدراما وكانت دايمًا من المجتمع، البيت، الشارع، الدكان والقهوة، هو كانت بيتكلم مع الناس وعايش معاهم في بيوتهم عشان كدة أعماله نجحت".

 

وكان لعكاشة دورًا كبيرًا في حياة الفنانة لوسي "هو اللي قدمني للتلفزيون من خلال الجزء الأول من مسلسل ليالي الحلمية في دور الراقصة حمدية "كان عنده نظرة عميقة للشخص اللي قدامه"، تتذكر أول يومًا لها في "لوكيشن" العمل حين حدثت مشادة بسيطة بينها والمخرج إسماعيل حافظ "كانت مشادة بطريقة مهذبة، قولتله أنا جاية تشوفوني عجبتكم أو لاء خلاص، أنا ضرس العقل واجعني وعندي ميعاد عند الدكتور".

 

تتذكر لوسي حين قال عنها المخرج بعد الموقف "دي زرزورة ومتنفعش"، لكن كان لعكاشة رأيًا آخر "قال لا دي أمها ولدتها عشان تبقى حمدية"، وكان الدور أول أعمالها مع الكاتب الراحل الذي تعاونت معه في خمسة أعمال أخرى. تمتن لوسي لعكاشة على اكتشافه لها وإيمانه بموهبتها "مسلسل أرابيسك كان شهاة ميلادي بفضل قلم أسامة أنور عكاشة"، بينما تحكي في المداخلة الهاتفية أنها كانت توافق على أي عمل لعكاشة فورًا "عمري ما قولتله أشوف الورق الأول وارجع أرد عليك، بحب أعرف أبعاد الشخصية، وأعيشها أكتر، وأبقى في لحظة حمدية، وقت تاني أنوار أو بياضة".

 

لم يربط لوسي بعكاشة العمل فقط، بل بات الثنائي من أفضل الأصدقاء "لو في حاجة مش عاوز مخلوق يعرفها كان يقولهالي"، بينما وصفته بأنه "عنده قلب طفل لكن بنضوج المفكر ووعيه وموهبته وعبقريته".

 

وختمت لوسي حديثها بأن بكائها لأنها"بعيط للفراق، عياط حب لأننا مفتقدينه"، فيما طالبت ابنته بإخراج الأعمال التي لم تظهر للنور من كتابة الراحل "زيزينيا مكتوبة وحاجات كتير، ياريت حد يبتنى مشاريع أستاذ أسامة نبقى شاكرين له، لأنها بتحترمنا.. دي أمنيتي".

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا