البيت الأبيض: اختبارات صواريخ كوريا الشمالية الأخيرة لم تزعج «ترامب»

البيت الأبيض: اختبارات صواريخ كوريا الشمالية الأخيرة لم تزعج «ترامب»
البيت الأبيض: اختبارات صواريخ كوريا الشمالية الأخيرة لم تزعج «ترامب»

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، اليوم الأحد، أن اختبارات الصواريخ الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية لم تزعج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الرغم من مخاوف البعض من أنها انتهكت قرار الأمم المتحدة.

وردًا على سؤال ما إذا كان ترامب يوافق على أن كوريا الشمالية انتهكت قرار الأمم المتحدة بهذه الاختبارات، قالت ساندرز "إن تركيز الرئيس ترامب في كل شيء من هذه العملية هو استمرار العلاقة الجيدة للغاية التي تربطه بالرئيس كيم جونج أون.. ترامب يشعر بالارتياح لأنه سيبقى حازما مع الالتزام الذي قطعه على الزعيم الكوري بشأن نزع السلاح النووي".

وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض، وفقا لما ذكرته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني، أن "الرئيس الأمريكي لا يزال يشعر بالرضا تجاه العلاقة التي تربطه مع نظيره الكوري الشمالي والالتزام الذي قطعه على نفسه".

وكانت كوريا الشماليّة، اختبرت قاذفات صواريخ عدّة طويلة المدى وأسلحة تكتيكيّة موجّهة في مناورات أشرف عليها الزعيم كيم جونج أون، وفقا لما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية مطلع الشهر الجاري.

ترشيحاتنا