فاطمة نعوت تهاجم بسمة وهبة وماجد المصري «جريمة عنصرية مشينة»

بسمة وهبة وماجد المصري
بسمة وهبة وماجد المصري

هاجمت الكاتبة فاطمة نعوت كلاً الفنان ماجد المصري، والإعلامية بسمة وهبة، ووجهت لهما تهمة «العنصرية»، بعد إذاعة حلقة أساءت إلى الأفارقة. 


كتب ناعوت على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «انستجرام» بياناً حول تصريحات المصري عن الأفارقة وسخرية بسمة وهبة منها أيضاً قائلة :" المذيعة التي يقوم نجاحُ برنامجها وذيوعُ صِيته على النبش في الأسرار العائلية وهتك ستر الأبواب واقتحام الغرف المغلقة لفضح أسرار البيوت، لم يخطر ببالها أن تستوقف ضيفَها لتأخذ عليه نقطة في الحلقة، كما هى طبيعة برنامجها «شيخ الحارة»؛ الذي يعتمد على النيْل من الضيف ووضعه في موقف "المتهم"، حتى يبدأ في التبرير والدفاع عن نفسه فيشتعل اللقاء؛ كما هى طبيعة برامج الـ Hard Talk Show".


وأضافت ناعوت :" كيف أضاعت الأفريقية بسمة وهبة فرصةً ثمينة من مواجهة الأفريقي ماجد المصري بجريمته العنصريّة الُمشينة في حق الأفارقة، كما تفعل دائمًا مع جميع ضيوفها في «شيخ الحارة»، بل شاركته الضحك على واقعة مخجلة أغضبت الشعب المصريّ؟ الإجابة: أنها لم تنتبه إلى خطأه أصلا! وهذا يضع علامة تعجّب كبيرة، ويثير سؤالا صعبًا حول مقدار وعي تلك المذيعة وحجم ثقافتها ومفهومها المغلوط عن القيم والأخلاق والتحضّر والخطأ والصواب وما يجب وما لا يجب.. الأفريقية وأفتخر فاطمة ناعوت". 


وكان الفنان ماجد المصري قال في الحلقة إن صديقه المقرب اتصل به وأخبره أن هناك 3 فتيات يرغبن في التعرف عليه، واتفق معه أن يلتقي به في الثانية صباحا في ميدان روكسي.


ذهب المصري في الموعد، وطلب منه صديقه أن يبقى في السيارة حتى قدوم الفتيات، ثم جاءت الفتيات وجلسن في السيارة لكن أخفين في البداية وجههن، وعندما طلب منهن المصري الكشف عن أشكالهن اتضح أنهن أفارقة.


تابع ماجد المصري حكايته أنه وقتها غضب من صديقه وطرد الفتيات من السيارة، وأكد أنه كان مقلبا نفذ فيه.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

= المذيعة التي يقوم نجاحُ برنامجها وذيوعُ صِيته as a hard-talk-show program على النبش في الأسرار العائلية وهتك ستر الأبواب واقتحام الغرف المغلقة لفضح أسرار البيوت، لم يخطر ببالها أن تستوقف ضيفَها لتأخذ عليه نقطة في الحلقة، كما هي طبيعة برنامجها "شيخ الحارة"؛ الذي يعتمد على النيْل من الضيف ووضعه في موقف "المتهم"، حتى يبدأ في التبرير والدفاع عن نفسه فيشتعل اللقاء؛ كما هي طبيعة برامج الـ Hard Talk Show. = كيف أضاعت الأفريقية "بسمة وهبه" فرصةً ثمينة من مواجهة الأفريقي "ماجد المصري" بجريمته العنصريّة الُمشينة في حق الأفارقة، كما تفعل دائمًا مع جميع ضيوفها في "شيخ الحارة"، بل شاركته الضحك على واقعة مخجلة أغضبت الشعب المصريّ؟ الإجابة: أنها لم تنتبه إلى خطأه أصلا! وهذا يضع علامة تعجّب كبيرة، ويثير سؤالا صعبًا حول مقدار وعي تلك المذيعة وحجم ثقافتها ومفهومها المغلوط عن القيم والأخلاق والتحضّر والخطأ والصواب وما يجب وما لا يجب. الأفريقية وأفتخر #فاطمةـناعوت

A post shared by فاطمة ناعوت Fatima Naoot (@naootofficial) on

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم