خبير مصرفي يتوقع استمرار تراجع سعر الدولار أمام الجنيه المصري حتى نهاية العام

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

توقع محمد عبد العال الخبير المصرفي وعضو مجلس إدارة أحد البنوك العاملة في السوق المحلية، استمرار تراجع سعر الدولار إلى مستوى جديد قد يصل إلي 16.5 جنيه، متوقعا استقراره عند ذلك المستوى حتي نهاية العام الجاري.

وأكد محمد عبد العال، أن سعر الدولار تراجع نتيجة لتحسن معظم المؤشرات الاقتصادية، وتحسن مصادر النقد الاجنبى الحيوية مع حالة الاستقرار السياسى بعد الموافقة على التعديلات الدستورية، مما أعطى زخما وجاذبية للجنيه المصري على حساب الدولار، مؤكدا أنه مع تزايد عمليات التنازلات الدولارية فمن المتوقع استمرار تراجع الدولار.

ولفت الخبير المصرفي، إلي أنه من المتوقع حدوث تخفيض جديد فى سعر الدولار الجمركى إلي مستوى 15 جنيها.

وأوضح أنه تحت تأثير انخفاض سعر صرف الدولار لمستوياته الجديدة، وانخفاض الدولار الجمركى المحتمل فإن تكلفة السلع المستوردة من منتجات نهائية أو مستلزمات الإنتاج سوف تنخفض، وبالتالى من المتوقع ان تنخفض أسعار بيع كافة السلع المستوردة أو المنتجة محليا بما فيها السلع الاستهلاكية خلال فترة أقصاها 3 شهور.

وأضاف أنه في حال انخفاض أسعار السلع فإن ذلك يمكن أن يمتص ويعوض معظم آثار الموجه التضخمية المحتملة من تقليص الدعم، موضحا أن قيام البنك المركزي بتثبيت سعر الفائدة نهاية الأسبوع الماضي، سيعطى دفعة جديدة لسعر صرف الجنيه المصرى أمام الدولار الأمريكى مما يحفز الاستثمار غير المباشر فى أدوات الدين العام سيشجع العاملين في الخارج لمزيد من التنازل عن النقد الأجنبى والتوجه إلى الجنيه للاستفادة من فارق الفائدة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم