وزيرة الداخلية اللبنانية تؤكد أهمية مشاركة المرأة في دوائر صنع القرار

وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن
وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن

أكدت وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن، أهمية وجود المرأة في المراكز القيادية ودوائر صنع القرار في الدولة، مشيرة إلى أن النساء لديهن القدرة الكبيرة على النجاح، وأنها ستبذل من جهتها قصارى جهدها لاعتماد كوتة «حصة» للسيدات في تعديلات قانون الانتخابات النيابية والبلدية.


جاء ذلك خلال المؤتمر الذي نظمته بعثة الاتحاد الأوروبي لدى لبنان الخميس 23 مايو، بعنوان «الانتخابات النيابية 2022: الإصلاحات الانتخابية والمساواة بين الجنسين»، بحضور عدد من المسؤولين وأعضاء مجلس النواب اللبناني.


وقالت الحسن: «إن مشاركة المرأة في الحكومة والحياة النيابية تمثل أمرًا بالغ الأهمية وتحقق المصلحة العامة»، لافتة إلى أنها ستعمل على إدخال كافة الإصلاحات الممكنة مع الاستحقاقات الانتخابية التي ستشهدها البلاد عام 2022، والتي ستشمل انتخابات رئاسة الجمهورية والانتخابات النيابية والبلدية، بالتعاون مع هيئات ومنظمات المجتمع المدني.


وشددت على ضرورة عدم تفريط الشباب بحقهم الدستوري في الانتخاب وعدم العزوف عن المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية، مؤكدة أن التغيير يتم من خلال المسارات الديمقراطية على نحو يقتضي المشاركة الواسعة وممارسة هذا الحق.


ودعت وزيرة الداخلية إلى إدخال المزيد من التسهيلات التي من شأنها معاونة ذوي الاحتياجات الخاصة على المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية.


من جهتها.. قالت سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى لبنان كريستينا لاسن: «رغم ارتفاع عدد المرشحات في الانتخابات النيابية الماضية، ما زال تمثيل النساء في السياسة بلبنان دون المستوى المطلوب بشكل كبير»، مشيرة إلى أن التمثيل المنخفض للنساء في الحياة السياسية يمكن معالجته من خلال تدابير خاصة مثل: الكوتة النسائية في قوائم المرشحين، والعمل على تكافؤ الفرص بين المرشحين في الوصول إلى وسائل الإعلام ودعم الشفافية خاصة في تمويل الحملات الانتخابية.


وأكدت ضرورة إيلاء العناية لمشاركة الشباب، مقترحة تنظيم حملات تستهدف توعية الشباب اللبنانية بأهمية المشاركة عبر التصويت والترشح في الانتخابات.
 

ترشيحاتنا