كوريا الشمالية تحذر أمريكا بشأن سفينة صادرتها

سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة كيم سونج
سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة كيم سونج

صعدت كوريا الشمالية ،اليوم الثلاثاء، حملتها الرامية إلى إعادة الولايات المتحدة سفينة شحن تابعة لبيونجيانج كانت قد صادرتها، منبهة واشنطن إلى أنها انتهكت سيادتها في تحرك قد يؤثر على "التطورات المستقبلية" بين البلدين.

وعقد سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة كيم سونج مؤتمرا صحفيا نادرا في مقر المنظمة الدولية بنيويورك للمطالبة بإعادة السفينة على الفور، وكانت الولايات المتحدة قالت هذا الشهر إنها استولت عليها فيما له صلة باتهامات باستخدامها في شحن الفحم في انتهاك للعقوبات الأمريكية والدولية.

وقال إن مصادرة السفينة المعروفة باسم "وايز أونست" تحدت روح بيان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بعد قمتهما الأولى في سنغافورة في يونيو 2018، وتعهدا خلال ذلك الاجتماع بإقامة علاقات جديدة بين بلديهما والعمل صوب نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية هذا الشهر إن السفينة صودرت وتم التحفظ عليها في ساموا الأمريكية. واحتجزت إندونيسيا السفينة للمرة الأولى في أبريل 2018.

وشدد مجلس الأمن الدولي بالإجماع العقوبات على كوريا الشمالية منذ 2006 في محاولة لوقف التمويل المخصص لبرامج بيونجيانج النووية والصاروخية، فحظر صادرات منها الفحم والحديد والرصاص والمنسوجات والمأكولات البحرية ووضع حدا أقصى لواردات النفط الخام والمنتجات البترولية المكررة.

وقال كيم "سنراقب بعناية كل تحرك تقوم به الولايات المتحدة".

وكتب كيم رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يطالبه فيها باتخاذ "إجراءات عاجلة" بشأن القضية. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك اليوم إنه الرسالة وصلت.

وأضاف "نلقي نظر عليها. قضية العقوبات.. تنفيذ العقوبات.. تفسير العقوبات هي في حقيقة الأمر قضية يتعين على مجلس الأمن اتخاذ قرار بشأنها وبحثها".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم