المتهم بقتل كاهن كنيسة مارمرقس بشبرا يمثل جريمته

المتهم
المتهم

اصطحبت قوة من رجال المباحث بمحافظة القليوبية، المتهم بقتل كاهن كنيسة مارمرقس بالوحدة، في حراسة أمنية مشددة، إلي مكان الجريمة، لتمثيل الحادث أمام النيابة، وكيف أخفي السلاح الناري داخل الكنيسة، واستعان به لإطلاق وابل من الرصاص على الكاهن وقتله. 


وقام الفراش المتهم بتمثيل تفاصيل الواقعة كما حدثت، واعترف بقتل الكاهن لوجود مشادة كلامية بينهم بسبب توعد الكاهن بإعطائه أموال وخلافه معه. 


وكشفت تحقيقات النيابة في واقعة قتل فراش لكاهن، بكنيسة ماري مرقص بشبرا الخيمة، والتي باشرها زياد الباسل وكيل أول نيابة قسم ثان شبرا الخيمة برئاسة أحمد البلتاجي رئيس النيابة، وإشراف المستشار خالد الأتربي، عدة مفاجآت. 


وجاء في التحقيقات، أن السلاح المستخدم في الواقعة، قام المتهم «كمال .ش»، بالاستيلاء عليه من نجل شقيقه، ومبلغ بسرقته منذ 3 سنوات، وتم سرقته من فرد أمن بإحدى الشركات بالجيزة، حيث قام المتهم بإخفائه بحجرة المهملات بالطابق الخامس بالكنيسة حتى لا يراه أحد، وفي يوم الواقعة، عقب حدوث مشاجرة بينهما، احضره المتهم وقتل به الكاهن.


 وأمر قاضي المعارضات بمحكمة شبرا الخيمة، اليوم الأربعاء، بتجديد حبس المتهم بقتل كاهن بشبرا الخيمة، 15 يومًا على ذمة التحقيقات. وكان زياد الباسل وكيل أول نيابة قسم ثان شبرا الخيمة برئاسة أحمد البلتاجي رئيس النيابة، وإشراف المستشار خالد الأتربي، قد قرر حبس المتهم بقتل كاهن كنيسة مار مرقس الرسول بشبرا الخيمة 4 أيام على ذمة التحقيقات. 


وكانت النيابة العامة بشبرا الخيمة قد كلفت بتشريح جثة الكاهن "مقار سعد"، لبيان سبب الوفاة، واستعجال تحريات لتوقف على ملابسات الحادث، وكثفت الأجهزة الأمنية بشبرا الخيمة، من تواجدها بمحيط كنيسة مارمرقس، فيما فرضت كردونًا أمنيًا ومنعت المواطنين من التزاحم حول الكنيسة. 


جدير بالذكر أن أحد كهنة إيبارشية كنيسة مارمرقس بشبرا الخيمة كان قد تعرض للقتل، بعدما أطلق فراش بالكنيسة النار عليه من سلاحه الشخصي، ليرديه قتيلًا في الحال.

ترشيحاتنا