أيمن أبو عمر: الإلحاد إحدى صور الحرب الفكرية التي تستهدف الشباب

جانب من الفعاليات
جانب من الفعاليات

أوضح الدكتور أيمن أبو عمر، مدير الإرشاد الديني بوزارة الأوقاف، أن الإلحاد هو إحدى صور الحرب الفكرية التي يستهدف بها عقول شبابنا وهي دخيلة من الغرب.

 

وأضاف أنه لا يخفى على المتابع الجيد للأحداث، أن هذا البلد مستهدف فكريا وأمنيا وفي عقول أبنائه واستقراره، ومن أوجب الواجبات التصدي لكل ما من شأنه التأثير على استقرار هذا الوطن.

 

وأكد خلال ندوة ملتقى الفكر الإسلامي، الثلاثاء ٢١ مايو، على أن ما نراه حاليا هو إلحاد مسيس مقصود يراد به هدم الأوطان، قائلا: «نظرة محايدة من الإنسان في نفسه يدرك وجود الله تعالى ويقر ويشهد بوحدانية الله سبحانه وتعالى».

 

واستكمل «أبو عمر»: «لا نحتاج إلى أدلة في الوصول على من هو دليل على كل شيء، فانظروا إلى السماء والأرض، والنهار والليل، والحياة والموت، والفصول المختلفة وغيرها»، متناولا قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع أبيه والأصنام وكيف أثبت وجود الله الواحد الأحد، بعقله لمن يعبدون الأصنام.

 

وأشار إلى أن الملحد حُرم من معرفة الله سبحانه وتعالى، قائلا: «الملحدون يعبدون إلها لا يغني ولا ينفع ولا يضر وإلههم هواهم».

 

ويحاضر اليوم، كل من الدكتور أيمن أبو عمر، مدير الإرشاد الديني بوزارة الأوقاف، والدكتور هاني تمام، مدرس الفقة بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر.

 

وتأتي ندوة ملتقى الفكر الإسلامي الذي تقيمه وزارة الأوقاف المصرية، بساحة مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه، عقب صلاة التراويح، الثلاثاء ٢١ مايو، تحت عنوان: « الإلحاد وإنكار الذات الإلهية».

 

أوضح الدكتور أيمن أبو عمر، مدير الإرشاد الديني بوزارة الأوقاف، أن الإلحاد هو إحدى صور الحرب الفكرية التي يستهدف بها عقول شبابنا وهي دخيلة من الغرب.

 

وأضاف أنه لا يخفى على المتابع الجيد للأحداث، أن هذا البلد مستهدف فكريا وأمنيا وفي عقول ابنائه واستقراره، ومن أوجب الواجبات التصدي لكل ما من شأنه التأثير على استقرار هذا الوطن.

 

وأكد خلال ندوة ملتقى الفكر الإسلامي، الثلاثاء ٢١ مايو، على أن ما نراه حاليا هو إلحاد مسيس مقصود يراد به هدم الأوطان، قائلا: «نظرة محايدة من الإنسان في نفسه يدرك وجود الله تعالى ويقر ويشهد بوحدانية الله سبحانه وتعالى».

 

واستكمل «أبو عمر»: «لا نحتاج إلى أدلة في الوصول على من هو دليل على كل شيء، فانظروا إلى السماء والأرض، والنهار والليل، والحياة والموت، والفصول المختلفة وغيرها»، متناولا قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع أبيه والأصنام وكيف أثبت وجود الله الواحد الأحد، بعقله لمن يعبدون الأصنام.

 

وأشار إلى أن الملحد حُرم من معرفة الله سبحانه وتعالى، قائلا: «الملحدون يعبدون إلها لا يغني ولا ينفع ولا يضر وإلههم هواهم».

 

ويحاضر اليوم، كل من الدكتور أيمن أبو عمر، مدير الإرشاد الديني بوزارة الأوقاف، والدكتور هاني تمام، مدرس الفقة بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر.

 

وتأتي ندوة ملتقى الفكر الإسلامي الذي تقيمه وزارة الأوقاف المصرية، بساحة مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه، عقب صلاة التراويح، الثلاثاء ٢١ مايو، تحت عنوان: « الإلحاد وإنكار الذات الإلهية».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم