بسبب امتحان الفرنسية.. وقفة لطلاب الثانوية العامة للمطالبة بإلغاء «التابلت»

وقفة لطلاب الصف الاول الثانويف يالسويس امام ديوان عام المحافظة
وقفة لطلاب الصف الاول الثانويف يالسويس امام ديوان عام المحافظة

نظم طلاب الصف الأول الثانوي في السويس، وقفة احتجاجية امام ديوان عام المحافظة، وذلك بعد تعذر اجراء امتحان اللغة الفرنسية إلكترونيا على أجهزة التابلت، بسبب سقوط منصة الامتحانات.

 

وكان طلاب الصف الأول الثانوي في السويس، حاولوا صباح اليوم، الولوج إلى منصة الإمتحانات، لأداء امتحان الفرنسية، إلا أن فشل فتح السيستم على أجهزة التابلت، حال دون ذلك، فاضطروا إلى حل الامتحان الورقي.

 

وقال أيمن غريب، طالب من المشاركين في الوقفة، أنه وزملائه في 7 مدارس، طلبوا حل الامتحان الورقي، إلا ان المراقبين رفضوا بدعوى ان التعليمات الواردة من الوزارة حل الامتحانات إلكترونيا.

 

وأضاف ايمن غريب عقب مشاروته في الوقفة، أنه وزملائه قضوا أكثر من ساعة في محاولة الوصول للامتحان دون جدوى، فضلا عن ضياع جهدهم في وهم صائمين وفي ظل حرارة الطقس.

 

وتجمع عشرات الطلاب امام قصر ثقافة السويس، وتوجهوا في مسيرة لم تتجاوز 100 متر وصولا لديوان المحافظة، ثم استكملوا مسيرتهم بشارع سعد زغلول، وعادوا منه الى مبني المحافظة مرة أخرى.

 

وردد الطلاب والطالبات المشاركين هتافات رافضه لاستمرار نظام السيستم في اجراء الامتحانات، والذي يعرضهم للظلم، يهدر وقتهم وسط مخاوفهم من عدم احتساب الدرجات الحقيقية لهم والضغط النفسي نتيجة حل الامتحان مرتين الاولي إلكتروني وبعد فشل استكمال الإجابة يلجأوا للورقي.

 

وفي السياق توجه أحد مسؤولي التربية والتعليم للطلاب، ودعاهم لاختيار من يمثلهم عن كل مدرسة، وتوجهوا برفقته الى المديرية والتقوا سلمي الشاعر وكيل المديرية.

 

وخلال لقاء الشاعر بالطلاب المحتجين، أكدت لهم إن النظام الجديد يصب في مصلحتهم، وانه النظام المتبع في الدول المتقدمة علميا، والهدف منه تسهيل وصول الطالب للمعلومات والمواد العلمية، وتوفير الوقت والجهد.

 

وأوضحت انها سوف ترفع شكواهم للوزارة، ودعت الطلاب ألا ينساقوا وراء دعوات التظاهر والاحتجاج والتركيز في مذاكرتهم والامتحانات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم