العبيدي: «الخليج العربي» يمر بأحداث لا يمكن لأحد توقع تداعياتها

 بهجت العبيدي
بهجت العبيدي


قال بهجت العبيدي الكاتب المصري المقيم بالنمسا، مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج، إن دعوة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز لقمتين "خليجية وعربية" في مكة المكرمة نهاية هذا الشهر، تأتي في وقت غاية في الأهمية لما تمر به منطقة الخليج العربي من أحداث لا يمكن لأحد التوقع بتداعياتها.

وأضاف العبيدي، في تصريحات صحفية، أن منطقة الخليج العربي ظلت هي المنطقة الوحيدة التي تتمتع بالأمان في العقد الأخير بداية من 2010، موضحا: "هذا الاستقرار الذي تمتعت به دول الخليج في هذه المرحلة التاريخية الهامة، ساعد على في الحد بالقدر الذي سمحت به الظروف من تداعيات تلك الثورات التي ضربت الدول العربية".

وأكمل: "أمن دول الخليج يظل أمنًا قوميًا لبقية الدول العربية، خاصة وأن هذه المنطقة تمثل المصدر الأول للطاقة في العالم، ذلك الذي يجعل لها أهمية عالمية كبرى، ويجعل الحفاظ على استقرارها والحفاظ على مصادر الطاقة هدفًا لكل دول العالم خاصة الكبرى منها".

وأوضح: "هو ما يمكن أن يؤشر على تدخلات دولية كبيرة في المنطقة، يجب أن تعمل جميع الدول العربية للحد منها، وذلك لن يحدث إلا في حالة توحيد الصف العربي لمواجهة المخاطر المحدقة بالمنطقة".

وأشاد مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج بالموقف المصري متمثلا في الرئيس عبد الفتاح السيسي الداعم لدول الخليج في مواجهة أي تهديد أو عدوان.

ترشيحاتنا