القومي للبحوث الاجتماعية: برامج لتوعية السكان بتنظيم الأسرة في الأسمرات

الدكتورة سعاد عبد الرحيم مديرة المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية
الدكتورة سعاد عبد الرحيم مديرة المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية

أجرى المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية بحث حول "احتياجات الأسر المنقولة إلى حي الأسمرات"، كما أظهرت نتائج البحث بعض التوصيات من أجل استمرارية تطوير الخدمات المقدمة للأسر المقمية في حي الأسمرات.

وجاء هذا البحث في إطار اهتمامات الدولة بتوفير الخدمات للمواطنين خاصة للأسر المنقولة من المناطق العشوائية إلى المناطق الأمنة.

وقالت الدكتورة سعاد عبد الرحيم مديرة المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، أنه تم إجراء حصر شامل للأسر التي تم نقلها بالفعل إلى حي الأسمرات باستخدام استمارة حصر لأفراد الأسرة المعيشية تضمنت بياناتهم الأساسية وخصائصهم الاجتماعية والاقتصادية، وبلغ عدد الأسر التي تم حصرها 8507 أسر مقيمة بالحي من أجل التعرف على احتياجات قاطني هذه المنطقة والوقوف على أهم المشكلات التي تصادفهم في حياتهم اليومية ومقترحاتهم لحلها.

وأضافت الدكتورة سعاد عبد الرحيم أنه وفقا لنتائج الدراسة تم عرض بعض المقترحات الخاصة بتطوير الخدمات المقدمة للسكان، منها التوسع في المحال التجارية، والخدمات الطبية، وتحسين شبكة المحمول، وتشغيل الحضانات التي يتم تجهيزها بالمنطقة والاهتمام برفع القمامة بشكل دوري وذلك للحفاظ على البيئة خالية من التلوث هذا إلى جانب ضرورة الاهتمام بصيانة العقارات بشكل مستمر للحفاظ على سلامة المبنى.

وتابعت أن هذا بجانب برامج لتوعية السكان في مجالات عدة يأتى فى مقدمتها برامج تنظيم الأسرة نظرًا لارتفاع نسبة الشباب في المجتمع ومنهم من هم حديثو الزواج أو المقبلون على الزواج وذلك للحد من الزيادة السكانية، إضافة إلى برامج توعية لنشر ثقافة العمل الحر والتشجيع على إقامة مشروعات صغيرة، مع برامج تدريبية لتنمية المهارات في مختلف المجالات مما يتيح فرصة الحصول على عمل، لاسيما في المجالات التي طرحها سكان المنطقة مثل التدريب على بعض الحرف اليدوية كأعمال الخياطة، والمهن الحرفية كالنجارة، والحدادة، والسباكة، والخراطة، وصيانة السيارات إلى جانب الدورات التدريبية في مجال الكمبيوتر.

ترشيحاتنا