الأزهر والهجرة يطلقان مبادرة «مصر بداية الطريق»

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

بحث فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف مع وزارة  الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مبادرة بعنوان «مصر بداية الطريق».

 

وقالت وزارة الهجرة أن مبادرة «مصر بداية الطريق» سيتم خلالها تنظيم احتفالية يتم فيها دعوة كافة المسئولين رفيعي الشأن والوزراء من الدول الإفريقية والدول العربية وكذلك الدول الآسيوية من خريجي جامعة الأزهر الشريف والجامعات المصرية، لافتة إلى أنه تم العرض عرض المبادرة على الرئيس عبدالفتاح السيسي، وستتشرف الاحتفالية برعاية الرئيس، كما وجه بالتنسيق مع الأزهر الشريف ووزارة التعليم العالي والجامعات المصرية، للإعداد لها.

 

وأضافت الوزارة أن هذه الاحتفالية تأتي في إطار تأكيد الدور الريادي للدولة المصرية على الصعيد الإفريقي والعربي وإثراء العلاقات مع الدول الآسيوية، مشيرة إلى أنه يأتي أيضًا في إطار إعلان الرئيس عام 2019 عامًا للتعليم، وبالتزامن مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.

 

وأشارت وزيرة الهجرة إلى أن خريجي الأزهر الوافدين أحد أهم القوة الناعمة لمصر في العالم، موضحة أن تقلد بعض خريجي الأزهر مناصب رفيعة في بلادهم يؤكد على قوة الأزهر ومدى تأثيره في العالم، موضحة أنه سيكون من ضمن برنامج الاحتفالية إلقاء كل ضيف لمحاضرة بالكلية التي تخرج منها.

 

ومن جانبه، قال فضيلة الإمام الأكبر إن الأزهر الشريف يستقبل كل عام طلابًا وافدين من أكثر من مائة دولة، ويقدم الدعم الكامل لهؤلاء الطلاب؛ ليستقوا العلوم الدينية والدنيوية ثم يعودون إلى بلادهم سفراء للإسلام والسلام، لافتًا إلى أن بعض خريجي الأزهر الوافدين تقلدوا مناصب رفيعة المستوى في بلادهم، كما ساهموا بقوة في تنمية ورقي بلادهم، وعملوا على تعزيز قيم التسامح والتعايش المشترك التي تعلموها في الأزهر.

ترشيحاتنا