بتكلفة 1.7 مليار جنيه..

وزير النقل ومحافظ أسيوط يتفقدان أعمال تنفيذ مشروع محور ديروط

وزير النقل ومحافظ أسيوط يتفقدان محور ديروط
وزير النقل ومحافظ أسيوط يتفقدان محور ديروط

تفقد الفريق المهندس كامل الوزير وزير النقل والمواصلات، يرافقه اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط، أعمال تنفيذ مشروع إنشاء محور ديروط على النيل والذي يربط بين الطرق (الصحراوي الشرقي، والصحراوي الغربي، والزراعي) وذلك بتكلفة 1.7 مليار جنيه، وبحث أوجه الدعم الممكنة وتذليل كافة العقبات لتنفيذ المشروع وفقا للخطة الزمنية.

ورافقه خلال الجولة التفقدية المهندس عمرو عبد العال نائب المحافظ، والمهندس نبيل الطيبى السكرتير العام المساعد.

وأكد وزير النقل، على الاهتمام الذى توليه القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للتوسع فى المشروعات القومية المتعلقة بالطرق والكبارى لأنها أحد ركائز التنمية المستدامة، مشيرا الى أهمية محور ديروط والذى يتم تنفيذه بالتنسيق مع وزارة النقل فى الربط بين التجمعات العمرانية والصناعية وخلق مناطق جديدة وتوفير فرص عمل للشباب من أبناء المحافظة بما يساهم فى تنمية حركة السياحة الدينية بالمنطقة حيث يوجد العديد من المساجد والكنائس والأماكن الأثرية بالمنطقة وذلك ضمن خطة التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 التى يجرى تنفيذها، مطالباً فريق العمل بالمشروع بتكثيف الجهود وزيادة معدلات الآداء لنهو المشروع فى موعده.

وأشاد محافظ أسيوط، بمعدلات التنفيذ فى المشروع التنموي الذى يربط بين الصحراوي الشرقي والغربي وتبلغ تكلفة المرحلة الأولي منه قيمة 1.7 مليار جنيه وبطول 15.6 كيلومتر وعرض 21 متر على حارتين مرور لكل اتجاه وتتكون من 5 كباري، وتطوير 7 أنفاق منهم كوبري على النيل بطول حوالي 1000م وكوبري على السكة الحديد بطول 630 م أعلي طريق أسيوط سوهاج الزراعي وسكة حديد القاهرة أسوان وترعة الإبراهيمية على أن يتم تنفيذه خلال 36 شهراً تقريباً، لافتاً إلى أنه جاري تنفيذ خوازيق النيل بالمجرى الملاحى للمرحلة الأولى من المحور.

ولفت إلى توفيق الأوضاع بين بعض الأهالي من أصحاب الأرض الزراعية بالمنطقة والشركة المنفذة للمشروع بخصوص معدات الشركة المنفذة التى تمر بتلك الأراضي فضلاً عن عمل المجسات لمسار المحور التنموي.

ترشيحاتنا