هل يمكن رؤية ليلة القدر؟.. شيخ الأزهر يجيب

صورة موضوعية
صورة موضوعية

مع اقتراب العشر الأواخر من شهر رمضان، يتساءل الكثير من المسلمين حول العالم، عن ماذا تعنيه ليلة القدر؟ وهل يمكن رؤيتها كما يتصور البعض؟.

وأوضح الإمام الأكبر، شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، أن ليلة القدر تعني المغفرة وقبول الأعمال والعتق من النار، والعبادة فيها خيرٌ من عبادة ألف شهرٍ، وفيها تنزل الملائكة إلى الأرض يسلمون على المؤمنين الصائمين، ويستغفرون لهم.


وأضاف أنه لفضلها وعظمتها أخفاها الله في العشر الأواخر من رمضان؛ لِيَجِدَّ المسلم في طلبها، ويعمل من أجل الحصول على خيرها، ولذا قال الله تعالى: {وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ۞ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ} [القدر: 2-3].


وذكر شيخ الأزهر، أن ليلة القدر ليست كما يتصور البعض، ولكن المقصود هو الاجتهاد في العبادة والاستزادة من عمل الخير من صلاة واستغفار وقراءة للقرآن وطلب الرحمة من الله؛ لأنه يقبل في هذه الليلة ما لا يقبله في غيرها.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم