خبيرة تكشف أسباب تراجع مؤشرات البورصة في شهر رمضان

 رانيا يعقوب
رانيا يعقوب

قالت رانيا يعقوب محللة أسواق مال، إن حالة الهبوط التي تشهدها مؤشرات البورصة خلال الأسبوع الثاني لشهر رمضان، يرجع إلى غياب المحفزات و الحروب الاقتصادية  العالمية المتوقعة.

 

وأضافت محللة أسواق المال في تصريحات خاصة لـ"بوابة أخبار اليوم" أن من أسباب هبوط مؤشرات البورصة، غياب المحفزات، واستمرار الجدل على ضرائب الدمغة التي يتم فرضها على التعاملات والتي أثرت بشكل سلبي على شهية المتعاملين بالسوق المصري، مما أدى إلى هبوط الموشرات ومازالت أحجام التدوال ضعيفة خلال هذه الفترة.

 

وأوضحت أن هناك حالة التقرب في الأسواق العالمية أدت إلى تذبذب الأسواق، لمخاوف من بدء حرب تجارية بين الاقتصاد الأمريكي والصيني وتأثيرها على أداء الأسواق العالمية و الناشئة، التي يعتبر أكبر المتضريين من هذه الحروب.

   

وأشارت إلى أنه المتوقع خلال الفترة المقبلة ظهور بعض المحفزات لسوق المال مثل إتمام صفقة شراء شركة جلوبال تليكوم، بعد حل مشكلة الضرائب لأن إتمام الصفقة  يعتبر استحوذ شركة فيون الهولندية لخدمات الاتصالات عليه المتوقع لها تأثير إيجابي، وسترفع من معدلات السيولة  لسوق المال بصورة نسبية في حالة إتمام الصفقة.

 

والجدير بالذكر أن مؤشرات البورصة  خسرت خلال تعاملات الأسبوع الحالي نحو 17.1 مليار جنيه، ليبلغ رأسمال السوقي لأسهم الشركات نحو 748.9 مليار جنيه، مقابل 766 مليار جنيه خلال الأسبوع السابق بانخفاض بلغ نسبته 2.2%.

ترشيحاتنا