منظمة «خريجي الأزهر» تدين اغتيال المستشارة الأفغانية «مانجال»

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أدانت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، الحادث الإرهابي الذي وقع السبت 11 مايو، بالعاصمة الأفغانية كابل، حيث أطلق مجهولون النار على مستشارة اللجنة الثقافية في البرلمان الأفغاني مينا مانجال، مما أدى إلى مصرعها. 

وقالت المنظمة في بيان لها إن الإسلام، بل جميع الأديان وتعاليمها دعت إلى حفظ النفوس، وعظمت أمر القتل والاعتداء على الأرواح، وأنه لا يوجد دين على ظهر الأرض سماويا أو غير سماوي يدعو أتباعه إلى إزهاق النفوس، وترويع الآمنين، وسفك الدماء الإنسانية المعصومة.

وشددت المنظمة على أن الإرهاب لا دين له ولا وطن، وأنه يهدف إلى زعزعة استقرار البلاد، وإضرار العباد. 

وتقدمت المنظمة في ختام بيانها بخالص العزاء إلى الحكومة الأفغانية، داعية الله تعالى أن يجنب العالم كله لهيب التعصب والإرهاب.

ترشيحاتنا