«النجار»: ثمرة الصوم يجب أن تظهر في التعامل مع الناس

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

وجه الدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، التهنئة لكل حضور ملتقى الفكر الإسلامي بساحة مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه، الذي ينظمه المجلس الأعلى للشئون الإسلامية التابع لوزارة الأوقاف المصرية، وللمسلمين في كل مكان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال "النجار"، إن شهر رمضان شهر الخير والنفحات، ويرتبط بخصائص يجب أن نحرص عليها مثل التراحم والتكافل، مضيفًا أن الله تبارك وتعالى أرحم على عباده من أن يعذبهم بالتكليف، فلا يجب أن يشق الناس على أنفسهم.

وأضاف أن الصوم مرتبط بالدعاء، حيث تحدث الله تعالى في سورة البقرة عن الصيام والأعذار التي لا يستطيع الإنسان فيها الصوم بسبب مشقة، في قوله: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ".

واستكمل: "الدعاء عبادة وإذا كان الصوم مقترنًا بالتيسر فالدعاء مقترن بالتيسير والتخفيف، فالله يعلم ما في القلوب والنفوس".

وأشار إلى أن ثمرة الصوم يجب أن تظهر في التعامل مع الناس، وعلى المسلم أن يكون أمينا مع الناس لا يخون ولا يغش، ويلتزم بما أمر الله به في كل معاملاته وسلوكه.

ويرأس اليوم الأول للملتقى د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، ويناقش موضوع: "رمضان شهر التكافل والتراحم"، في إطار نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير، وتصحيح المفاهيم الخاطئة.

ترشيحاتنا