الحكومة والمعارضة البريطانية على طاولة واحدة لإنجاز اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي

تيريزا ماي وجيرمي كوربين
تيريزا ماي وجيرمي كوربين

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الأربعاء 8 مايو، إن الحكومة البريطانية تعمل على صياغة اتفاقٍ للخروج من الاتحاد الأوروبي مع حزب العمال المعارض، يمكن أن يحصل على دعمٍ من البرلمان.

وفشلت تيريزا ماي خلال 3 مناسبات في تمرير اتفاقها مع القادة الأوروبيين، الذي أبرمته في نوفمبر الماضي، وأدخلت عليه تعديلاتٍ في مارس الماضي، لكنه لم يقنع المشرعين البريطانيين، الذين صوّتوا ضد الاتفاق.

مباحثات جديدة

ومن المقرر أن تستمر المحادثات بين حزب العمال، بزعامة جيرمي كوربين، والحكومة اليوم الأربعاء، بهدف حل الأزمة البرلمانية المتعلقة بكيفية المضي في تنفيذ الانفصال عن التكتل.

وتلقى خطوة إجراء مباحثاتٍ مع حزب العمال امتعاضًا من قبل بعض نواب حزب المحافظين، خاصةً المؤيدين لمسألة الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وتهدف تلك المباحثات إلى إيجاد نقطة تلاقٍ يتم من خلالها بلورة اتفاقٍ يحظى بقبول الحزبين، حزب المحافظين الحاكم وحزب العمال المعارض، يؤشر على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بطريقةٍ آمنةٍ، في ظل مباحثاتٍ متعثرةٍ بين لندن وبروكسل على مدار نحو عامين لم تكلل بالنجاح إلى حد الآن.

خروج مؤجل

وحتى الآن، ستكون بريطانيا خارج الاتحاد الأوروبي بحلول شهر يوليو المقبل. وكان من المفترض أن تودع بريطانيا التكتل الأوروبي في موعدين سابقين، أولهما في التاسع والعشرين من مارس الماضي، وثانيهما في الثاني عشر من أبريل المنقضي.

لكن مسألة عدم التوصل لاتفاقٍ بين لندن وبروكسل حول مستقبل العلاقات بين الجانبين في مرحلة ما بعد الانفصال، وتسوية الأمور العالقة بينهما، خاصةً فيما يتعلق بحدود أيرلندا الشمالية، الإقليم ذاتي الحكم في المملكة المتحدة، حالت دون خروج بريطانيا في أيٍ من الموعدين المحددين سلفًا.

وعلى إثر ذلك، ستشارك بريطانيا في انتخابات البرلمان الأوروبي، المقررة في الفترة ما بين 23-26 مايو الجاري. ومن المنتظر أن يلعب الأعضاء البريطانيون المنتخبون في البرلمان الأوروبي، والبالغ عددهم 73 عضوًا، دورًا في وضع الرتوش واللمسات الأخيرة على اتفاق الخروج المنتظر توقيعه بين الحكومة البريطانية وقادة بروكسل.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم