رئيس وزراء باكستان: مبادرة «الحزام والطريق» توفر فرصا للتنمية والازدهار المشترك

عمران خان
عمران خان

 قال رئيس وزراء باكستان "عمران خان" إن مبادرة "الحزام والطريق" توفر فرصا للتنمية والازدهار المشترك، خاصة في ظل عالم يكتفنه عدم الاستقرار وتصاعد العقبات.

وأضاف خان –في كلمة أمام الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية لمنتدى "الحزام والطريق" للتعاون الدولي في العاصمة (بكين) اليوم /الجمعة/- أن "المبادرة تتحول حاليا من تطلع إلى واقع، وإننا نجتمع اليوم لاستخلاص التجارب والتخطيط للمستقبل سيما وأن عالم اليوم يكتنفه عدم الاستقرار وتصاعد العقبات، ولكن المبادرة توفر فرصا للتنمية والازدهار المشترك، وترمز إلى تنمية صادقة لتعزيز المرحلة الجديدة".


وتابع :"نختار باجتماعنا اليوم الأمل والتعاون بدلا من اليأس والتصادم.. وإن انضمام هذا العدد الكبير من الدول إلى المبادرة انجاز كبير".مشيرا إلى أن باكستان هي أول دولة تدعم المبادرة بكل نشاط، وأن الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني (سيباك) جزء مهم في مبادرة (الحزام والطريق)، ومن أوائل المشاريع في المبادرة، لافتا إلى أن تم تحقيق تقدم كبير في بناء هذا الممر.


وشدد خان على أن علاقات باكستان مع الصين قوية وغير قابلة للتخريب، موجها الشكر للصين على الدعم الثابت لبلاده.


وأكد رئيس وزراء باكستان أهمية بذل جهود مشتركة بين الدول الأعضاء في المبادرة لتحسين المناخ، كاشفا أن بلاده تخطط لزراعة 10 مليارات شجرة خلال عامين، وأنه يجب بذل جهود مشتركة لتخفيف تأثيرات تغير المناخ.


ودعا خان إلى تأسيس ممر سياحي للحزام والطريق، وإنشاء مكتب للتعاون في مكافحة الفساد، وإنشاء صندوق خاص لمساعدة لفقراء، وتشجيع الشركات الخاصة على المشاركة في المشاريع التي يتم تنفيذها في دول (الحزام والطريق).

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم