«أزمة مهرجانات السينما».. ندوة تنظمها قناة الغد

جانب من الندوة
جانب من الندوة

نظمت مؤسسة نون للثقافة والفنون، بالتعاون مع قناة الغد الإخبارية، ندوة تحت عنوان "أزمة مهرجانات السينما في مصر"، حيث تطرقت الندوة إلى عدة محاور تخص تنظيم مهرجانات السينما في مصر.

 

وخلال الندوة، قال الفنان محمود قابيل، إن الأزمة في صناعة المهرجانات تتمثل في انخفاض الدعم المادي من ناحية عدم توافر الإمكانيات التي تسهم في إقامة مهرجانات قوية.

 

وأضاف قابيل، أن من ضمن أسباب أزمة صناعة المهرجانات في مصر، انخفاض أدوار  العرض، وكذلك انخفاض أعداد الجمهور، موضحا أن الهدف من صناعة المهرجانات هو خلق جمهور مثقف.

 

من جهتها، قالت الناقدة السينمائية، ماجدة موريس، إن هناك صحوة حاليا في صناعة الأفلام القصيرة، لأننا لاحظنا إقبالا شديدا على ورش التعليم في صناعة السينما.

 

وأضافت موريس، أنه يجب على وزارة الثقافة حصر لبيوت الثقافة المغلقة لإعادة فتحها في أسرع وقت ممكن، لأن ذلك يحقق العدالة الثقافية من ناحية إقامة مهرجان في كل محافظة.

 

وفي سياق ذي صلة، قال الناقد الصحفي، محمد قناوي، إن أزمة صناعة المهرجانات في مصر تتمثل في انخفاض أعداد الجمهور، وقلة التمويل، وعدم وجود إدارة جيدة لتسويق المهرجانات، فضلا عن قلة الإدارة الفنية، لافتة إلى أن عدد المهرجانات في مصر لا يتناسب مع عدد السكان.

 

وأكد مستشار وزير الثقافة لشؤون السينما الدكتور، خالد عبد الجليل، أن الهدف الرئيس من إقامة مهرجانات هو خلق جمهور مثقف خلال الفترة المقبلة، موضحا أن أبرز ما تعانيه إقامة المهرجانات عدم وجود إدارة جيدة لتسويق المهرجانات.

 

وختاما، أكد رئيس مجلس إدارة مؤسسة نون للثقافة والفنون، جمال زايدة، أن مسألة انخفاض أعداد المهرجانات تعد أزمة شديدة الخطورة بسبب تزايد الإرهاب والتطرف، لافتا إلى أن مصر تعد "بوتقة" صناعة السينما في منطقة الشرق الأوسط.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم