تعرف على وثيقة التعليم الفني لتمرد معلمي مصر

ائتلاف تمرد معلمي مصر
ائتلاف تمرد معلمي مصر

أكدت هبة بلال أمين ائتلاف تمرد معلمي مصر عن البحر الأحمر وعضو المكتب التنفيذي، أن جميع أعضاء الائتلاف بمختلفة فروعه في جميع محافظات الجمهورية، ينتمون إلى التعليم العام والفني، وأنَّ النهوض بالعملية التعليمية يعتمد على إصلاح التعليم سواء كان في العام أو الفني.

وأضافت أنه إيمانًا من الائتلاف بدوره في المشاركة الفعالة وبقوة في النهوض بالتعليم الفني، وأنه هو قاطرة الصناعة المصرية والنهوض بها والدعوة إلى تبني شعار فني وافتخر، فإن الائتلاف تقدم من خلال أعضائه الناشطين والمعلمين في التعليم الفني بوثيقة معلمي شباب التعليم الفني إلى الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لتعليم الفني والتي يأمل الائتلاف من خلالها برسم دور جديد لشباب معلمي التعليم الفني بحيث يكون لهم دور فعال وواضح وملموس في تطوير التعليم الفني .

وتشمل بنود وثيقة معلمين شباب التعليم انتهاج سياسة الباب المفتوح في قطاعات التعليم الفني المختلفة والاهتمام بالتعليم المهني والمزدوج ووضع برنامج زمني لخطة الوزير لتطوير التعليم الفني والتوزيع العادل للأنصبة على المدارسين بالتساوي في المدارس الفنية ذات الفترتين وسد العجز في مدرسي الخدمات باستكمال الأنصبة في جميع المحافظات وان يكون معلمي المواد الثقافية تابعين لتعليم الفني وليس التعليم العام لأن هذا مجال تخصصهم وهناك موجهين مواد ثقافية بالتعليم الفني بالفعل وأن يشمل التدرج في الترقي معلمي المواد الثقافية أسوة بزملائهم معلمي المواد التجارية في الوظائف القيادية في المدارس الفنية وعودة الانضباط إلى مدارس التعليم الفني بمختلف فروعه حتى لو تطلب الأمر تطبيق نظام المدارس العسكرية في جميع مدارس التعليم الفني وخاصة في فترة الامتحانات والاهتمام بالمواد الثقافية في التعليم الفني وهي العربي والإنجليزي والفرنساوي وإدخال تعديلات جوهرية على مناهج هذه المواد بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل وإدخال تعديلات كذلك على الورقة الامتحانية الخاصة بهذه المواد أسوة بالاهتمام بالمواد التجارية حيث إن الكمبيوتر واللغات هم لغة العصر وإدخال الكمبيوتر في جميع المواد التجارية وكذلك اللغات حتى يكون خريج التعليم الفني قادرًا على استخدام الكمبيوتر في الأنظمة المحاسبية التي تعتمد على الكمبيوتر بصفة رئيسية والاهتمام بمشاريع تخرج الطلاب وتطبيق هذا النظام في جميع فروع ومواد التعليم الفني وتطوير المناهج وإدخال المستجدات الحديثة ومقارنة التعليم الفني في الدول الأوروبية ومناهجه وطرق تدريسه بالتعليم الفني في مصر والاهتمام بإرسال البعثات التدريبية إلى الخارج وخصوصًا إلى الدول الأوروبية المتقدمة تقنيا وعلميا وذلك لعودة تهافت جميع الدول على خريج التعليم الفني المصري والتخلص من النظرة المجتمعية السيئة إلى خريج التعليم الفني واعتباره أسوأ أنواع التعليم.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم