«تربية المنيا» تفتتح مؤتمر «تطوير التعليم وبناء الإنسان المعاصر» غدًا

غدًا ..."تربية المنيا" تفتتح مؤتمرها الدولي الثاني بعنوان " تطوير التعليم وبناء الإنسان المعاصر"
غدًا ..."تربية المنيا" تفتتح مؤتمرها الدولي الثاني بعنوان " تطوير التعليم وبناء الإنسان المعاصر"

تفتتح كلية التربية بجامعة المنيا غدًا مؤتمرها العلمي الحادي عشر- الدولي الثاني بعنوان «تطوير التعليم وبناء الإنسان المعاصر»، وذلك برعاية الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس الجامعة، ود.أبو بكر محيي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، ود.محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وإشراف الدكتور عيد عبد الواحد عميد كلية التربية.

 

وأكد د. مصطفى عبد النبي، على حرص الجامعة وكلياتها لانعقاد العديد من المؤتمرات في شتى الموضوعات كي تسهم بدورها في إيجاد حلول عملية تُسهم في نهضة المجتمع وتقدمه، مشيرًا إلى أن مؤتمر كلية التربية جاء ليسلط الضوء على قضية وموضوع يٌعد ركيزة أساسية لبناء الإنسان، وليناقش تحليل قضايا التعليم في مصر والعالم العربي وطرح رؤى وأفكار لتطويره بما يسهم في بناء الإنسان المعاصر.

 

وبدوره أوضح د. أبو بكر محيي الدين، أن المؤتمر يسعى إلى تحليل الوضع الراهن للتعليم في ضوء طبيعة العصر وتحدياته، وتحديد مشكلات التعليم المؤثرة في بناء الإنسان المعاصر، وتقديم حلول لمشكلات التعليم، وتطوير التعليم العام والجامعي، بالإضافة إلى طرح رؤى لعلاج مشكلات التعليم الفني في ضوء متطلبات بناء الإنسان المعاصر.

 

وأضاف الدكتور محمد جلال، أن إدارة الجامعة تُدعم وتحرص دائمًا على إقامة مؤتمراتها كي تقدم للمجتمع رؤى وحلول للقضايا التي تواجهه، لافتًا إلى أن محاور مؤتمر كلية التربية تُعد ترجمة لما ترغب الجامعة في تحقيقه تجاه مجتمعه الخارجي، حيث تتمثل محاور كلية التربية في مناهج التعليم وقضايا بناء الإنسان المعاصر، وإعداد وتأهيل المعلمين، والإدارة التعليمية الفاعلة، والمتغيرات النفسية لبناء الإنسان المعاصر، بالإضافة إلى التحديات المجتمعية، والفكر التربوي، ودور الثقافة والفن في بناء الإنسان المعاصر.

 

ومن المقرر أن يشهد المؤتمر حضورًا كبيرًا من أساتذة التربية والباحثين بمصر والإمارات والسعودية والكويت.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم