علاج على نفقة الدولة لناخبة كسر ساعدها أمام لجنة الاستفتاء

 الاستفتاء
الاستفتاء

قرر محافظ البحيرة اللواء هشام آمنة، إجراء عملية جراحية على نفقة الدولة، لإحدى الناخبات، سقطت أمام إحدى اللجان الانتخابية بوادي النطرون، أثناء توجهها للإدلاء بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية. 

وكانت غرفة العمليات الرئيسية، بالمحافظة قد تلقت بلاغا من قوات الأمن المكلفة لتأمين لجنة مدرسة قرية عبد الوهاب بغرب النوبارية، بإصابة زينب عبد الحافظ شاهين 48 سنة، إثر سقوطها على الأرض وإصابتها بكسور في الساعد الأيمن، فتم نقلها لمستشفى وادي النطرون.

وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية إقبالًا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، في ثالث أيام التصويت بالداخل، فيما أنهى المصريون بالخارج، الإدلاء بأصواتهم، أمس، في 140 مقرًا انتخابيًا بـ124 دولة يتواجد بها أبناء الوطن.

وأعلن المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن بطاقات التصويت طُبعت بعددٍ مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503.

وأوضح نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء يبلغ 15 ألفًا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرًا إلى أن هناك 4015 قاضيًا احتياطيًا سيجري الدفع بهم في حالة الطوارئ، وأن عدد اللجان "العامة" يقدر بـ368، و"الفرعية" بـ13 ألفًا و919 لجنة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم