الوطنية للانتخابات: أحداث سريلانكا لم تؤثر بالسلب على الإستفتاء

المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات
المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات

قال المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والمتحدث الرسمي باسم الهيئة، إن لجان استفتاء الدستور تغلق في الدول تباعًا كل دولة حسب توقيتها المحلي، مشيراً إلى أنه يتم فرز الأصوات وحصرها فور إغلاق اللجان في دول الخارج، ثم يتم إرسال الأوراق من السفارة التابعة لمصر إلى وزارة الخارجية ثم إلى الهيئة.

وأضاف «الشريف»، خلال مداخلة تليفونية مع برنامج «اليوم»، المذاع على فضائية «DMC»، أن مشهد عملية التصويت تم على اكمل وجه، والمظهر الحضاري الذي ظهر به المصريون أمام العالم بمثابة فخر لنا جميعا، فضلا عن إتمام العملية التصويتية بمنتهى الشفافية والسهولة على المواطنين، مؤكداً أن نتائج تصويت المصريين في الداخل والخارج ستعلن معًا، لافتًا إلى أن الهيئة مختصة دون غيرها بإعلان نتائج الانتخابات.

وأشار في ختام حديثه، أن أحداث سريلانكا اليوم لم تؤثر بالسلب كثيرا على العملية الإنتخابية، وعلى الرغم من أن هذه الأحداث أدت إلى توقف عملية التصويت على التعديلات الدستورية 2019 وغلقت اللجان فور حدوثها، إلا أن التوقف بعد أن تم الإدلاء بأصوات الأغلبية من جموع المصريين هناك.

وانطلق التصويت على استفتاء التعديلات الدستورية، أمس السبت، للمصريين في الداخل، وذلك لمدة 3 أيام تنتهي 22 أبريل الجاري- بحسب ما أعلن المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، في مؤتمر صحفي عقده، الأربعاء الماضي، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات لإعلان الجدول الزمني للاقتراع.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم