التعديلات الدستورية 2019| مسنة تدلي بصوتها في دار السلام: «المشاركة واجب وطني»

 مسنة تدلى بصوتها بدار السلام
مسنة تدلى بصوتها بدار السلام

كبر السن لم يمنع السيدة سلوى إبراهيم من المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية 2019.

وأدلت الحاجة سلوى بصوتها في اليوم الثاني للاستفتاء بمدرسة دار السلام الابتدائية، والتي أكدت بأن المشاركة في الاستفتاء واجب وطني.

ويتجمع المواطنون عقب الإدلاء بأصواتهم أمام المدارس للرقص على موسيقى الأغاني الوطنية، ويقوم رجال الجيش والشرطة بتأمين المقار الانتخابية من الداخل والخارج لضمان سير العملية الانتخابية بكل سهولة.

كانت قد أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات أن التصويت على التعديلات الدستورية سيتم على مدار 3 أيام في الداخل والخارج ويجري التصويت للمصريين في الخارج أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل الجاري، وأيام السبت والأحد والاثنين 20و21 و22 للمصريين في الداخل.
ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية يبلغ 61 مليون مواطن.

وكان مجلس النواب المصري قد أقر وبصفة نهائية التعديلات الدستورية وبأغلبية الثلثين بناء على طلب عدد من نواب البرلمان في فبراير الماضي لتعديل الدستور الذي تم إقراره عام 2012 وعدل عام 2014.

وتشمل التعديلات زيادة تمثيل المرأء في البرلمان بنسبة 25% وكذلك انشاء مجلس شورى وتعديلات في اختصاصات الهيئات القضائية وغيرها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم