رئيس وزراء اليابان يرسل قربانا إلى ضريح ياسوكوني لقتلى الحرب

شينزو آبي
شينزو آبي

أرسل رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قربانًا إلى ضريح ياسوكوني لضحايا الحرب اليوم الأحد 21 أبريل، لكنه أحجم عن زيارة الضريح الذي تعتبره دول الجوار رمزا لنزعة اليابان العسكرية في الماضي.

ويعود قرار آبي عدم زيارة الضريح، الذي يكرم 14 من القادة اليابانيين الذين أدانتهم محكمة للحلفاء باعتبارهم مجرمي حرب، جزئيا إلى وضع تحسين العلاقات مع الصين في الاعتبار وسط توقعات بزيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ لليابان عندما تستضيف قمة مجموعة العشرين في يونيو الماضي.

وشهدت العلاقات بين الصين واليابان توترًا بسبب ما تعتبره بكين إخفاقًا من طوكيو في التعويض عن احتلالها لأجزاء من الصين قبل وخلال الحرب العالمية الثانية لكن العلاقات شهدت تحسنا في الآونة الأخيرة.

وأثار آبي غضبًا عالميًا واسع النطاق شمل الولايات المتحدة الحليف المهم لليابان إضافة للصين وكوريا الجنوبية عندما زار الضريح في أواخر عام 2013.

لكنه منذ ذلك الحين يرسل قرابين بمناسبة احتفالات الربيع والخريف في ياسوكوني وذكرى استسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية بدلا من الذهاب بنفسه.

واحتلت اليابان كوريا في الفترة من 1910 وحتى 1945.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم