حوار| وكيل أوقاف جنوب سيناء: أئمتنا خط الدفاع الأول ضد أي فكر متطرف

الشيخ إسماعيل الراوي مع محررة بوابة أخبار اليوم
الشيخ إسماعيل الراوي مع محررة بوابة أخبار اليوم

أيام قليلة تفصلنا عن بداية شهر رمضان المبارك، والذي أنهت وزارة الأوقاف كافة الاستعدادات في كل المحافظات لاستقباله، وهو ما يتميز بشكل أو بآخر في محافظة جنوب سيناء نظرًا لطبيعتها.

 

وتسلط «بوابة أخبار اليوم» الضوء على الجهود والاستعدادات الخاصة بجنوب سيناء، من خلال حوار مع وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة الشيخ إسماعيل الراوي، لمعرفة التفاصيل الكاملة.

 

وإلى نص الحوار..

 

- هل انتهت محافظة جنوب سيناء من استعدادتها لشهر رمضان؟

وزارة الأوقاف بالكامل تستعد بكل طاقتها، وفي سيناء تتهيأ جميع المساجد، فالمسجد بيت كل تقي وله دوره الحيوي، ومنذ عصر النبوة لم تقتصر وظيفته على الصلاة فقط فهو بيت روح التآلف ومعاني الأخوة وتصفية النفوس والحث على البذل والإنفاق وإصلاح القلوب وتهذيب السلوك، ونعمل على إحياء دور المسجد الجامع الذي يجمع القلوب قبل الأجساد، ومساجد المخافظة تعمل وسوف تعمل أكثر خلال شهر رمضان.

 

- كيف تم إعداد الأئمة قبل استقبال شهر رمضان؟

بتوجيهات من وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، يتم تخصيص عدد من الدورات التدريبية باستمرار لجميع العالين بالوزارة وخصوصًا القيادات والأئمة والوعاظ لأنهم حلقة الوصل مع الجمهور، ومن آخر الدورات التدريبية دورة «فقه الصيام»، التي على مدار يومين بمسجد الزهراء، وكان المستهدف 100 إمام، إلا أن من خاض الاختبار 90 إمام فقط وسيتم إرسال النتيجة إلى الوزارة لاعتمادها.

 

- هل للزوايا تواجد في محافظة جنوب سيناء من حيث إقامة صلاة التراويح أو الاعتكاف؟

كما أعلن وزير الأوقاف سابقًا «عصر الزوايا انتهى»، ونؤكد أنه لا تواجد لها في جنوب سيناء، وبالنسبة للاعتكاف خصصنا له مسجد من المساجد الكبرى بكل قرية أو مدينة بالتنسيق مع الأمن، حفاظًا على الروحانيات وأمن وأمان المصلين والمعتكفين، تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو واعظ من وعاظ الأزهر الشريف أو خطيب مصرح له من وزارة الأوقاف تصريحًا جديدًا لم يسبق إلغائه.

 

- ما هي شروط الاعتكاف بالمساجد خلال رمضان المقبل؟

حددها وزير الأوقاف، وعممها على جميع المديريات، بأن يكون المكان مناسبا من الناحية الصحية ومن حيث التهوية وخدمة المعتكفين، بناء على تقرير يرفع من مدير الإدارة التابع لها المسجد لمدير المديرية، وأن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافياً المعروفين لإدارة المسجد، وأن يكون عددهم مناسباً للمساحة التى يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة للمعتكفين، ويقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل الراغبين فى الاعتكاف وفق سعة المكان  قبل بداية الاعتكاف بأسبوع على الأقل، وأن تكون إدارة الأوقاف التابع لها المسجد مسئولة مسئولية كاملة عن إدارة شئون الاعتكاف وعن أى خلل يحدث فيه، وعليها متابعته متابعة تامة، وأن يتم اعتماد المسجد من قبل وزارة الأوقاف كمسجد مصرح له بالاعتكاف.

 

- ما هي خطة القوافل الدعوية خلال شهر رمضان؟

 تم إعداد خطة القوافل الدعوية المشاركة بين مديرية الأوقاف مع مديرية الشباب والرياضة، تجوب مراكز الشباب والأندية والوديان والقرى والمدن والتجمعات البدوية، إلى جانب عدد 120 قافلة أسبوعية بكل من فرق الأمن والسجون وجمعية الرعاية المتكاملة وأقسام الشرطة والشركات ومراكز الشباب ومراكز تمكين المرأة، إلى جانب تسيير قوافل من قيادات المديرية طوال شهر رمضان بحانب برنامج ديني عام لكل إدارة فرعية.

 

- ماذا بخصوص اللقاءات والأمسيات والمحاضرات؟

تقام بالمساحد دروس يومية بعد صلاة العصر، وكذلك محاضرات تتوسط صلاة التراويح تتناول موسوعة الدروس الأخلاقية وأحكام الصيام يقوم بها إمام المسجد، وسوف يتم إقامة ملتقيات فكرية عقب صلاة العصر في المساجد الكبرى أيام السبت والاثنين والأربعاء، إلى جانب الأمسيات الدينية بالمساجد الكبرى بعواصم المدن عقب صلاة التراويح.

 

- يشهد هذا العام تنسيقا بين الأوقاف والأزهر.. فهل يشمل التنسيق جنوب سيناء؟

بالتأكيد، فلدينا خطة خاصة بالمتابعة من مفتشي الوزارة، للتأكد من تنفيذ برامج رمضان، كما تبدأ اللقاءات بداية من 1 رمضان حتى 27 رمضان بعد صلاة العصر، خلال أيام السبت والاثنين والثلاثاء والأربعاء بالمساجد الكبرى، ويحاضر بها الأئمة المتميزين بمشاركة مع الأزهر في 20 مسجد من المساجد الكبرى.

 

- ما هي الموضوعات المقررة لشهر رمضان؟

 تم الانتهاء من إقرار وزير الأوقاف للموضوعات وهي: « رمضان شهر القرآن - رمضان شهر الجود والكرم - رمضان شهر الصبر - رمضان شهر الرحمة - رمضان شهر النصر - رمضان شهر التسامح - رمضان شهر التيسير - الأمانة - فضائل العشر الأواخر من رمضان - والوفاء - فضائل ليلة القدر - الصدق».

 

- ما هو المختلف في محافظة جنوب سيناء خلال رمضان؟

بجانب خطة وزارة الأوقاف، تحرص القيادات ورجال الأوقاف في المحافظة على التواصل مع الناس في كل الأنحاء، حيث نذهب إلى القرى والوديان وأي تجمع بدوي، وكذلك الشركات وأقسام الشرطة والسجون، ولا نرفض أي دعوات بل تشارك الأوقاف ومشايخ الوديان وأئمة المساجد في كل المناسبات. 

 

- كم عدد المساجد بالمحافظة؟ وما عدد الأئمة والوعاظ والواعظات المتواجدين بشكل فعال خلال رمضان؟

 

لدينا حوالي 531 مسجدا، تقام بها جميعا صلاة التراويح، ولا يصعد منبرا فيها إلا إمام عن طريق الأوقاف أو الأزهر أو من الوعظ، بالنسبة للواعظات فحتى الآن ليس لدينا سوى اثنتين فقط من واعظات الأزهر بالمحافظة، وخلال رمضان يشارك كل قيادات الدعوة في الإدارات بالكامل، وحوالي ١٨٠ إماما مع وعاظ الأزهر.

 

وفي نهاية الحوار، أكد وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة جنوب سيناء، الشيخ إسماعيل الراوي، أن المحافظة خالية من الإرهاب أو عنف أو أي فكر متطرف أو مغلوط، بسبب التوعية المستمرة والتواجد الأمني وسيطرته على الوضع، مضيفا أن «أئمة جنوب سيناء هم خط الدفاع الأول ضد أي فكر متطرف أو إرهاب، ومساجدنا لا يعلوها إلا من الأوقاف أو الوعظ بناء على تعليمات وزير الأوقاف، للحفاظ على نشر صحيح الدين والتصدي لأي أفكار متشددة أو مغلوطة».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم