منى الشاذلي من حفل تحدي القراءة العربي: كل المشاركين فائزون

منى الشاذلي من حفل تحدي القراءة العربي
منى الشاذلي من حفل تحدي القراءة العربي

قالت الإعلامية منى الشاذلي، إن كتاب "ظرفاء العرب" كان سببا في انطلاق مسيرتها الإعلامية بشكل حقيقي، بعدما ألهمها بفكرة أول برنامج من إعدادها وتقديمها على مجموعة قنوات art.


وقدمت الإعلامية مني الشاذلي، اليوم الخميس، حفل إعلان الفائزين بتحدي القراءة العربي، على مستوى جمهورية مصر العربية –من داخل المدينة التعليمية بمدينة السادس من أكتوبر- والذي خاض غماره قرابة 10 مليون طالب وطالبة.


وأعربت الشاذلي عن سعادتها بتوافد الطلاب من جميع ربوع مصر، حيث شارك الطلاب من 27 محافظة، بواقع 44 طالبا لكل محافظة.


وتحدثت الشاذلي عن دور مصر في دعم القراءة والثقافة على طوال تاريخها، بدءا من تراثها الفرعوني العابر للتاريخ، وليس انتهاء بارتباط الوطن العربي بجائزة نوبل في الآداب من خلال اسم الأديب الكبير نجيب محفوظ، ومرورا بأسماء براقة أثرت الحياة العلمية والأدبية. 


واعتبرت الشاذلي كل الحضور بقاعة المسرح بالمدينة التعليمية من الفائزين، وعدم اقتصار الأمر عند حدود الأسماء العشرة الأوائل، في إشارة إلى المشاركين في تحدي القراءة العربي.  


واستقبل الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، ونجلاء الشامسي الأمين العام لتحدي القراءة العربي، الطلاب العشرة الأوائل على مستوى الجمهورية، في المسابقة، والمؤهلين للسفر لدولة الإمارات العربية المتحدة لحضور التصفيات النهائية للمسابقة على مستوى الوطن العربي.


وشهد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الخميس، فعاليات الحفل الختامي لمسابقة تحدي القراءة العربي للعام الرابع على التوالي، والتي تنظمها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة.


وتهدف المسابقة إلى: زيادة الوعي بأهمية القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، تنمية مهارات التعلم الذاتي والتفكير التحليلي الناقد وتوسيع المدارك، تحسين مهارات اللغة العربية لدى الطلاب لزيادة قدرتهم على التعبير بطلاقة، وتعزيز الوعي الثقافي لدى الطلاب منذ صغرهم توسيع آفاق تفكيرهم، يأتي ذلك تماشيًا مع إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي عام 2019 عام التعليم، واتساقًا مع فلسفة نظام التعليم الجديد الذي يهدف إلى بناء الشخصية المصرية.


وشارك في المسابقة هذا العام 9 مليون و424 ألفًا و374 طالبًا على مستوى الجمهورية، حيث جرت التصفية الأولى على مستوى المدارس والإدارات التعليمية، والتصفية الثانية على مستوى المديريات التعليمية وأسفرت عن فوز 1188 طالب وطالبة بمعدل 44 طالب وطالبة من كل مديرية، ثم عقدت التصفية النهائية على مستوى الجمهورية لـ 648 طالب وطالبة على بمعدل 24 طالب وطالبة من كل مديرية.


جدير بالذكر أن "تحدي القراءة العربي" هو أكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، ويأخذ التحدي شكل منافسة للقراءة باللغة العربية يشارك فيها الطلاب المشاركون عبر خمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة عشرة كتب وتلخيصها في جوازات التحدي، وبعد الانتهاء من القراءة والتلخيص، تبدأ مراحل التصفيات وفق معايير معتمدة، وتجرى على مستوى المدارس والمناطق التعليمية ثم مستوى الأقطار العربية وصولاً للتصفيات النهائية والتي تُعقد في دبي سنوياً في شهر أكتوبر.
 

ترشيحاتنا