وزير الأوقاف: الدستور ليس قرآنًا.. والمشاركة الإيجابية واجب وطني

وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن الدساتير «ليست قرآنا»، لأنها تكتب بظروف معينة في المراحل الانتقالية، وتأخذ طبيعة المرحلة وغالبا تحتاج إلى تعديل يناسب الوقت.


وأضاف الدكتور «جمعة»، خلال تصريحات خاصة بالاستفتاء على التعديلات الدستورية، أن الوزارة تدعو للمشاركة الإيجابية لأنها واجب وطني، مؤكدًا أن المساجد دورها الدعوة للمشاركة وليس لتوجيه الناس إلى شكل التصويت بنعم أو لا، لأن المساجد لله وليست للانتخابات.


وأوضح أنه يمنع استخدام المساجد في توجيه الناس فيما يخص التصويت، ويُحظر تعليق لافتات تأييد أو رفض، ومن خلالها يتم الدعوة للمشاركة الإيجابية فقط.


وأشار وزير الأوقاف، إلى أنه «لا يوجد ما نخفيه، ونفرق بين العمل الوطني والسياسي، كما أن العمل الوطني من صميم عملنا، والدساتير ليست قرآنًا، وكل دستور به آلية للتعديل وكل دستور يتم تعديله وفق آلية قانونية يتم تقييمها من خبراء القانون».

 

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، منذ قليل، عن موعد التصويت على التعديلات الدستورية في الداخل والخارج، بعد موافقة مجلس النواب على التعديلات الدستورية.

 

وأكدت الهيئة انه تم تحديد أيام ١٩، ٢٠ ،٢١ أبريل لدعوة المواطنين للاستفتاء على التعديلات الدستورية بالخارج في حين تبدأ إجراءات الاستفتاء بالداخل أيام ٢٠، ٢١ ،٢٢ أبريل.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم