صور| «طلاء واجهات المنازل» .. بين تحايل الأهالي وتحذيرات «التنمية المحلية»

أحد العقارات
أحد العقارات

ثلاث أشهر مرت على تكليف رئيس الجمهورية للمحافظين، والذي وجه به د. مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء خلال اجتماع مجلس المحافظين، والخاص بتوحيد طلاء واجهات المنازل في المحافظات، في إطار تنفيذ قانون البناء الموحد رقم ١١٩ لسنة ٢٠٠٨، فبمجرد أن تسلك الطريق الدائري، تشاهد على الجانبين سوء طلاء وجهات المنازل.


«بوابة أخبار اليوم» قامت بجولة على طريق الدائري، لترصد مدى تنفيذ قرارات الرئيس، فمجرد أن تسلك الطريق ترى تراخي الأهالي على تنفيذ القرار، على الرغم من العقوبات التي حذرت منه وزارة التنمية المحلية في حالة عدم تنفيذ القرار.


 

تحايل السكان 


تحايل بعض سكان المباني على طريق الدائري على الموقف، وقاموا بطلاء وجهات المنازل بطريقة عشوائية دون محارة الوجهات، مما جعل المنازل في  صورة تتنافى مع العرض.

رد التنمية المحلية 
أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن هناك إجراءات رادعة على أصحاب العقارات المخالفة للقرار، ويتمثل في منع توصيل المرافق، ومنع التراخيص للمحال العامة فور إقرار قانون المحال العامة إلا بعد التأكد من طلاء المنزل المتواجد به المحل المطلوب ترخيصه.

 

وأشار "شعراوي" إلى أن تم الاتفاق على اختيار حي نموذجي بكل محافظة، وذلك لتحفيز باقي الأحياء والمدن، وكذالك تم الاتفاق مع وزير الصناعة واتحاد المقاولين واتحاد البويات والطلاء، على المشاركة المُجتمعية وبيع مواد الطلاء بأسعار مخفضة، وخاصة في ظل تكليف الرئيس السيسي بمراعاة الجانب الإنساني والاجتماعي للمواطنين، وبعدم صقل كاهلهم، وسيتم عرض تقرير أسبوعي عن حالة المدن بالحافظات على رئيس الوزراء لمتابعة معدلات تنفيذ القرار تمهيدًا لبدء التنفيذ بالقرى.

 

غلاء أسعار الطلاء 


من جانبه أكد  بعض سكان المنازل، أن غلاء أعمال المحارة والدهانات، جعلهم يلجأون لدهانات المنازل بدون محارة، خوفا من سحب المرافق منهم، مشرين إلى أن سعر المتر الواحد في التشطيبات الخارجية للأبنية يتراوح ما بين من 150 وحتى 500 جنيه، كما أن تكلفة الطلاء قد تصل لـ10000 جنيه 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم