أعاصير مميتة تقطع الكهرباء عن الآلاف في شرق أمريكا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


أعلنت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية بالولايات المتحدة إن خطر حدوث أعاصير وهبات رياح تصل سرعتها إلى 110 كيلومترات في الساعة وبرد منهمر ما زال قائما في شرق نيويورك وحتى نيو إنجلاند، بينما اتسع نطاق عاصفة مميتة هبت مطلع الأسبوع إلى البحر.


وقال موقع باور أوتيدج. يو.إس الإلكتروني إن الكهرباء انقطعت عن أكثر من 79 منزلا ونشاطا تجاريا في فرجينيا، كما وردت أنباء عن انقطاع الكهرباء عن 89 ألف منشأة في أنحاء بنسلفانيا ونورث كارولاينا وميشيجان وماريلاند ونيويورك.


وذكر مركز التنبؤ بالطقس في ماريلاند التابع لهيئة الأرصاد أن المناطق المتضررة ستشهد أمطارا غزيرة ورياحا تصل سرعتها إلى 110 كيلومترات في الساعة مع احتمال سقوط برد.


وقال براين هيرلي خبير الأرصاد بالمركز "ما زالت هناك.. جيوب من المطر الغزير والرياح القادرة على التسبب في أضرار قبل خروج العاصفة من البر".


وقال مسؤولون إن العاصفة التي هبت مطلع الأسبوع تسببت في أعاصير أدت لمقتل خمسة أشخاص على الأقل، بينهم ثلاثة أطفال، في جنوب الولايات المتحدة.


وأفاد موقع فلايت أوير. كوم بأن نحو 2300 رحلة جوية ألغيت بحلول مساء أمس الأحد.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم