مدير مكتب وزير الأوقاف: لابد من التفرقة بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان

جانب من الندوة
جانب من الندوة

فرق الدكتور هشام عبدالعزيز علي مدير عام بمكتب وزير الأوقاف، بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان، قائلا: « السلوك يظهر في المعاملات، فعندما جاء تحويل القبلة، قال المؤمنون سمعنا وأطعنا، بينما وأهل النفاق لم يؤمنوا وشككوا، فلابد من التفرقة بين الفريقين».

 

وأضاف «عبد العزيز»، خلال كلمته ببرنامج «ندوة للرأي»، المقامة تحت عنوان: «صفات عباد الرحمن»، من مسجد الفتح برمسيس بالقاهرة، في إطار التعاون والتنسيق المستمر بين الوزارة والهيئة الوطنية للإعلام في ملف تجديد الخطاب الديني، أن من صفات عباد الرحمن الصدق والصفاء والقول الحسن، مستشهدا بقوله تعالى: «ولا تستوي الحسنة والسيئة»، مشيرا إلى أن المؤمن هو من يعمل على رفعة الأمة بأن يساعد في إطعام الفقراء والمساكين ودفع الضر عن الناس.

 

 

وقال الدكتور هشام، إن الأوقاف والهيئة الوطنية للإعلام أتاحا منبرا لتوصيل المعلومات والفكر السليم برعاية وزير الأوقاف، مهنئا الأمة الإسلامية بقدوم شهر شعبان واقتراب شهر رمضان المبارك، مضيفا: «لابد للإنسان أن يمعن النظر في كتاب الله الحق ويدرك صفات عباد الرحمن».

 

 

وشارك في الندوة كل من الشيخ جابر طايع يوسف، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، الدكتور هشام عبدالعزيز علي مدير عام بمكتب وزير الأوقاف، في إطار استعدادات شهر رمضان المبارك.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم