مصر وأمريكا| حرص مشترك على تعزيز التعاون والتنسيق الأمني وتبادل المعلومات

الرئيس السيسي ونظيره الأمريكي - أرشيفية
الرئيس السيسي ونظيره الأمريكي - أرشيفية

منذ توليه مسئولية البلاد يحرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على تقوية علاقات مصر بالخارج خاصة العلاقات المصرية - الأمريكية لتطوير التعاون الثنائى فى كل المجالات وعلى رأسها التعاون العسكرى وملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.


وعلى صعيد العلاقات المصرية- الأمريكية وخاصة فى مجال مكافحة الإرهاب  كانت مصر حريصة على  التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية منذ سنوات إلا أن الرئيس السيسى كان حريصاً على مد جسور التعاون البناء مع كافة دوائر صنع القرار الأمريكى فى سبل مكافحة الإرهاب بمنطقة الشرق الاوسط خاصة مع انتشار وتنامى نفوذ بعض الجماعات الارهابية والتكفيرية فى دول الشرق الأوسط وعلى رأسها فى سوريا وليبيا، وتستحوذ تلك القضية على وقت كبير من كافة اللقاءات والقمم التى يعقدها الرئيس السيسى مع نظيره الأمريكى دونالد ترامب أو كافة المسئولين الأمريكيين الذين يلتقى بهم الرئيس السيسى، حيث تؤكد تلك الوفود الأمريكية دائماً أهمية العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، باعتبار مصر ركيزة الأمن والاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط، فضلًا عن كونها شريكًا محوريًا للولايات المتحدة فى المنطقة.


كما تشيد بدور مصر وقيادتها السياسية فى مكافحة الإرهاب والجهود المصرية المبذولة فى هذا الإطار، بالاضافة إلى توافقها مع الرؤية المصرية لمكافحة الإرهاب وتقديرها لها، وأن مصر تعد إحدى أكثر الدول جدية والتزامًا فى إطار مكافحة هذه الآفة الخطيرة.


وعقد الرئيس السيسى مجموعة من اللقاءات مع الوفود الأمريكية التى قامت بزيارة القاهرة خلال الفترة الأخيرة وعلى رأسهم دانيال كوتس، رئيس جهاز الاستخبارات الوطنية الأمريكى، حيث أكد ضرورة  تدعيم وتعزيز التعاون الراسخ بين البلدين فى مختلف المجالات، خاصةً على صعيد جهود مكافحة الإرهاب، وكذا التعاون الأمنى والاستخباراتي.


من جانبه اعرب فى ذلك الوقت دانيال كوتس للرئيس السيسى عن اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من تعاون بناء وعلاقات وثيقة، مؤكداً حرص الولايات المتحدة على التنسيق المستمر مع مصر إزاء التحديات المختلفة التى تواجه البلدين.


كما التقى السيسى مع كل من رئيس جهاز الاستخبارات الوطنية الأمريكى ووزير الخارجية الأمريكى وشدد الرئيس السيسى لدى استتقباله المسئول الأمريكى على حرص مصر على تعزيز أطر التعاون الثنائى بين البلدين وتعميق علاقات الشراكة الاستراتيجية الممتدة بينهما لدورها المحورى فى دعم الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، وكذا التطلع لتعظيم التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك.


وأشاد الوزير الأمريكى بالدور الذى تضطلع به مصر والقيادة السياسية فى مواجهة الإرهاب، منوهاً بأهمية مواصلة العمل معا وتقديم الدعم لمصر من أجل مواجهة هذا الظاهرة والقضاء عليها.

ترشيحاتنا